رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"قراءة الكف والتنبؤ بالغيب".. عربات مترو السيدات تتحول إلى ساحة لـ"بيع الكلام"

كتب: ندى نور -

12:49 ص | الجمعة 03 مايو 2019

صورة من داخل إحدى عربات السيدات بمترو الأنفاق

تستيقظ منذ الصباح الباكر، مرتدية عباءة سوداء، قاصدة هدفها (داخل عربات مترو السيدات)، لتبدأ النظر في وجوهن لتبيع سلعتها (غير الملموسة)، في محاولة منها لتحديد من يتجاوب معها عندما تبدأ في محاولة إقناع غيرها على قدرتها الخارقة، في قراءة الكف والتنبؤ بالمكتوب.

قراءة الكف بـ5 جنيهات

"5 جنيهات" هو المبلغ الذى تتقاضاه "نجلاء. و"، من السيدات، بعد إقناع بعض الفتيات بقدوم رزق وفرحة في حياتهن وزواج قريب، لتبدأ أولى خطوات الفتيات الإندماج معها لاستكمال ما يمكن وصفه بـ"الحواديت" التي أطلقت عليها بعض السيدات مسمى "وهمية".

تستغرق 3 دقائق تنظر في وجوه الفتيات والسيدات في المترو قبل أن تحدد هدفها، وبدأت بـ فتاة في المرحلة الجامعية، استغلت الحزن الذى يرتسم على وجهها لتبدأ الحديث معها: "هاتي إيدك يا حبيبتي أقرأ لك الكف"، لتندهش الفتاة العشرينية وتنظر إلى صديقتها في حيرة، لتقرر بعدها خوض التجربة.

التنبؤ بالزواج بعد قراءة الكف

"حياتك فيها مطبات كتير، بس هتقابلى حد هيغير كل حاجة في حياتك ،وهتتجوزي واحد أكبر منك بـ10 سنين".. حديث السيدة الأربعينية عن الزواج جعل الفتاة تندمج في الحديث معها لتطلب منها الإفصاح عن الكيفية التي ستلتقى فيها مع عريس المستقبل.

لم تكن "منال"، 20 عامًا، الفتاة الأولى التي تحاول تصديق حديث السيدة ذات العباءة السوداء التي تقف والسيدات داخل العربة ينظرن إليها في حيرة شديدة من طريقة حديثها وأفعالها، لتقرر بعضا منهن خوض التجربة، ودفع المبلغ "من باب التسلية".

"الست دي قالتلي كلام كتير حقيقى".. هكذا بدأت "منال"، حديثها لـ"هُن"، معبرة عن اندهاشها من حديث السيدة معها في بعض الأمور التي تعيش فيها الآن.

لم تقتنع الفتاة العشرينية التي التحقت بكلية تجارة، الفرقة الثانية، أن أحاديث قارئة الكف معها ستكون صحيحة، ولكن حاولت اقناع نفسها أنها تقترب من مقابلة العريس المناسب.

"أنتي عندك 3 عيال، واحدة منهم طلعت عينك، ومش عارفة تعملي معاها إيه"، كانت هذه هي الكلمات الأولى لقارئة الكف، مع "ولاء. ك"، 45 عامًا.

محاولات عدة لإقناع السيدة الاربعينية بخوض التجربة والموافقة على قراءة كفها، ولكن في هذه المرة باءت محاولاتها بالفشل، لعدم إيمان "ولاء" بهذه الخرافات، كما وصفت ما تقوم به "نجلاء".

فيما قررت "فادية عوض" 27 عامًا، التي بدأت رحلتها من السيدة زينب متجهة إلى حلوان لمقابلة إحدى صديقاتها، خوض التجربة، حيث قالت لها "نجلاء": "حياتك كلها هتتغير السنة دي، وهتلاقي فرصة الشغل اللي بتتمنيها"، لتقرر الفتاة العشرينية دفع 10 جنيهات بدلًا من الـ5 المقررة، لإعجابها بحديث صاحبة العباءة السوداء.