أخبار تهمك
الجلسة الأولى من مؤتمر  «سند

بدأت الجلسة الأولى من مؤتمر "سند" للرعاية اللاحقة للشباب خريجي دور رعاية الأيتام، التي تناولت دور وسائل الإعلام في تشكيل الإدراك العام حول الرعاية اللاحقة.

وتحدث في البداية عدد من خريجي دور الرعاية من بلاد مختلفة، كانت البداية مع نهلة النمر، من مصر، التي تحدثت عن المصطلحات السيئة التي تؤذي الأيتام مثل "الملجأ"، والصورة الراسخة في عقول الكثيرين بأن الأيتام محطمون نفسيا.

وهو ما اتفق عليه أيضا أدهم خضر، من شباب خريجي دور الأيتام بالأردن، الذي رأى بإيجاد تقصير كبير عن دور الرعاية اللاحقة، فوسائل الإعلام تعتبر سلاحا ذا حدين، لكن مع الأسف لها تأثير سلبي مع الشباب خريجي دور الأيتام.

بينما تحدث فتحي أبو حطب، مدير عام "المصري اليوم"، عن أن وسائل الإعلام ليس لها أي موقف مضاد مع الأيتام، فالإنسانية والرعاية لا تتجزأ، لكن ما تم التركيز عليه هو الانتهاكات التي تحدث في دور رعاية الأيتام.

وشاركت في الجلسة الإعلامية رضوى حسن، مذيعة ببرنامج السفيرة عزيزة في قناة "DMC"، بأن وسائل الإعلام يجب أن تركز أكثر على النماذج الإيجابية من شباب الأيتام والعمل مع مؤسسات وطنية كبرى مثل جمعية وطنية.

أخبار قد تعجبك