رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

أضرار الإفراط في تناول البصل

كتب: روان مسعد -

02:45 ص | الثلاثاء 09 أبريل 2019

بصل

يدخل البصل في معظم الأكلات اليومية، طبخ البروتينات بكل أشكالها، سواء دجاج أو لحوم، وكذلك "تبيكة" الطبخ من فاصوليا خضراء، وبسلة، ولا تقاوم صينية البطاطس دون شرائح البصل، ولعل أفضل ما يدخل البصل في تكوينه هو "السلطة الخضراء"، بينما يفضل البعض تناول حلقات البصل المقلية، وتعتبر الكمية المتوسطة لتناول البصل، هي 400 لمدة 6 أسابيع، آمنة.

لكن الإفراط في تناول البصل بكميات كبيرة له أيضا آثاره الجانبية الأخرى، وقد تشمل الآثار تهيج الجلد أو الأكزيما بعد ملامسة الجلد للبصل، واحمرار والتهاب عند تعرض العينين لرائحة البصل، وضيق في المعدة أو ألم بعد تناول البصل.

وفيما يلي أبرز الأضرار من الإفراط في تناول البصل وفق موقع WebMD:

الغازات والانتفاخات

الكربوهيدرات في البصل قد تسبب الغازات والانتفاخ، وفقا لمركز معلومات أمراض الجهاز الهضمي الوطنية الأمريكي.

وتقول دراسة أجريت عام 1990 في المجلة الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي، إن البصل، خاصة إذا تم استهلاكه خام، يمكن أن يتفاقم من مجرد حرقة في المعدة إلى مرض مزمن، أو مرض ارتجاع المعدة، وكذلك يسبب الشعور بالغثيان والقيء وعدم الراحة في المعدة.

يحتوي على المواد المسببة للحساسية

الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه الريحان والكرفس قد يكون لديهم حساسية من البصل، ولكن في حالات نادرة، وفقًا لمقال نشر في مجلة الحساسية والمناعة السريرية، قد يتعرض الأشخاص المصابون بحساسية البصل للعينين والأحمرار والطفح الجلدي إذا تلامس البصل مع الجلد.

اضطراب النزف

قد يبطئ البصل تخثر الدم، لكنه أيضا قد يزيد من خطر النزيف عند تناوله كدواء، ولا تستخدم الكميات الطبية من البصل أو خلاصة البصل إذا كنت تعاني من اضطراب النزيف.

تناول كمية كبيرة من البصل الأخضر أو ​​زيادة الاستهلاك للبصل الأخضر بسرعة قد يتداخل مع أدوية تخفيف الدم، وفقًا لجامعة جورجيا. يحتوي البصل الأخضر على كمية عالية من فيتامين K، ما يمكن أن يقلل من سيولة الدم.

مرض السكري

البصل قد يخفض نسبة السكر في الدم. إذا كنت تعاني من مرض السكري واستخدمت البصل بكميات طبية، فافحص نسبة السكر في الدم بعناية.

البصل يفسد سريعا ويسبب الإيكولاي والسالمونيلا

يفسد البصل بشكل أسرع إذا تم تقطيعه. لذا يجب حفظه في الثلاجة وتبريده لاستخدامه لاحقا، حيث وجدت دراسة أجريت عام 2015 أن البصل الأصفر غير المبرد أظهر نموًا محتملًا لـ E.coli والسالمونيلا، على الرغم من أن المبرد في الثلاجة لم تنمو فيه البكتيريا.

 

احتياطات خاصة وتحذيرات

لا توجد معلومات موثوقة كافية حول سلامة تناول البصل كدواء إذا كنت حاملاً أو مرضعة. ابق على الجانب الآمن وتجنب استخدام البصل بمقادير أكبر من كميات الطعام المعتادة.