رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"قومي المرأة" يشيد بدور لجنة متابعة تنفيذ التحول لموازنة البرامج 2030

كتب: غادة شعبان -

11:21 ص | الخميس 04 أبريل 2019

مايا مرسي

أشاد المجلس القومي للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي وجميع عضواته بدور لجنة متابعة تنفيذ التحول لموازنة البرامج والأداء واستراتيجية رؤية مصر2030، برئاسة النائبة سيلفيا نبيل، والمنبثقة من لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، أثناء مناقشة إعداد موازنة البرامج والأداء للعام المالي 2019/ 2020.

وتهدف تطبيق موازنة برامج الأداء إلى جانب موازنة البنود، والتي توزع الاعتمادات لخدمة أهداف رئيسية وفرعية لكل برنامج ونشاط مقترح تنفيذه خلال فترة زمنية معنية، وموضح عدد المستفيدات والتغطية الجغرافية بما يساهم في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030، وبرنامج عمل الحكومة لأربع سنوات 2018- 2022، وتم التركيز على الهدف الاستراتيجي المعني بتحسين مستوى معيشة المواطن المصري.

وأشارت الدكتورة مايا مرسي في بيان لها إلى أن تطبيق هذا المنهج يساعد في تعظيم الاستفادة من دور المجلس القومي للمرأة، لتحسين مؤشرات المرأة المصرية وتضمين العديد من التدخلات ضمن خطط عمل الوزارات والجهات الشريكة، لتحقيق مؤشرات المحاور الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والحماية والتوعية، بما يتوافق مع أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.

وتابعت أن المجلس نجح في وضع موازنة البرامج والأداء للعام المالي 2019/2020، بمساندة وزارة المالية، ووزارة التخطيط، ولجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، من خلال ربط تقديرات الإنفاق بأهداف كل نشاط، وزيادة الدقة في تقديرات الموازنة وتقديرات احتياجات كل برنامج من أجل سهولة قياس المردود على المجتمع والدولة.

وأشارت "مرسي" إلى أن هذه المساندة و التي دعمت مجموعة عمل المجلس القومي للمراة في وضع مؤشرات قياس علي مستوي الأنشطة والمشروعات والبرامج والأهداف، سوف تثري من المردود على المرأة وتعظيم الاستفادة من الموارد المتاحة بالكامل سواء مادية أو بشرية.

ويعتبر المجلس القومي للمرأة أن هذه الخطة في تطبيقها لموازنة البرامج والأداء للعام المالي 2019/2020، خطوة للبدء في التدريب على تطبيق الموازنات المستجيبة للنوع الاجتماعي، التي تهتم بتطبيق التحليل النوعي على الموازنات المختلفة، وإدماج احتياجات المجتمع في سياسات اتخاذ القرار ما يوفي احتياجات المواطنين، لأن اهتمامات المرأة تختلف عن الرجل والمرأة الريفية، تختلف عن المرأة في الحضر.

وأكدت "مرسي" البدء في تطبيق هذا النوع من الموازنات، يعتبر أداة تقييم كيفية توزيع الموارد بين الجنسين والمنافع الناتجة، وحساب متوسط تكلفة الخدمة المقدمة للمجتمع، وأيضا العائد من الفوائد، مما يساعد على وصول النفقات والدعم لمن يستحقه.