هي
طلاق بسبب الدورة الشهرية يوم حفل الزفاف

كانت تنتظر حفل الزفاف لتسعد مع زوجها وترتدي الفستان الأبيض بعد مرور عام كامل على عقد القران، وبدلا من انتهاء العلاقة بالزواج انتهت قبل حفل الزفاف بساعات، وذلك بسبب الدورة الشهرية.

لم تتوقع "عفاف.ط"، 27 عامًا، أن يتركها زوجها قبل حفل الزفاف لسبب خارج عن إرادتها، "عمري ما شوفت راجل يسيب مراته يوم الفرح علشان ظرف غصبن عنها مقدرش يستحمل كام يوم وقرر إني نحس ومش هيكمل الجواز".

تحولت حياتها إلى مأساة حقيقية بعد تحديد موعد الزفاف وشعورها بآلام الدورة الشهرية، "معرفتش أعمل إيه مكنش ينفع نأجل الفرح لأي سبب ومفكرتش أن ده ممكن يكون سبب أن الجوازة متكملش"، بحثت الزوجة عن كل الطرق التي تمنع سقوط الدورة قبل يوم الزفاف ولم تجد سبيلًا سوى الاستسلام للوضع والإفصاح عنه لزوجها.

"مش هينفع نكمل مع بعض"، بدون أي مقدمات ينتهى الزواج عند مرحلة كتب الكتاب، ليكون سببًا في إصابتها بالمشكلات النفسية بعد تركها يوم حفل الزفاف كما ذكرت أثناء حديثها لـ"هن".

قصة حب جمعت بينهما، ولكن وضعت نهايتها قبل بدايتها بسبب تأثره بحديث والديه، قائلة: "أهلوا اقتنعوا إني نحس علشان الدورة جت قبل ميعادها المعتاد واقتنع بكلامهم وطلقني"، حاولت الزوجة العشرينية إقناعه بعدم الابتعاد عنها ولكن دون جدوى.

صدمة غير متوقعة تعرضت لها "عفاف"، بعد ارتداء فستان الزفاف، "يوم الفرح وبعد ما لبست الفستان وكل حاجة بقت جاهزة قالي خلاص مش هينفع نكمل أنا حاسس أن هيبقى في مشاكل بينا بعد الجواز وأكبر دليل موضوع الدورة اللي جاتلك فجأة".

مواجهة عنيفة مع نفسها وأهلها حاولت أن تبحث عن أي سبب آخر غير السبب الحقيقي لطلاقها المفاجئ: "أنا كرهت الجواز وخلاص مش هتجوز تاني أي عريس هيتقدم هقوله اطلقت ليه؟".

أخبار قد تعجبك