أخبار تهمك
صورة ارشيفية

"اتجوز عليا من ورايا وضربني وبهدلني وسبنى بألفاظ خارجة وكلام قبيح، وطردني أنا وبنتي، واكتشفت بالصدفة، فجيت ارفع قضية طلاق منه لاستحالة العشرة بيني وبينه"، بهذه الكلمات بدأت موظفة في سرد معاناتها مع زوجها بعد زواج دام لـ7 أعوام، طالبة إقامة دعوى طلاق منه مع حفظ حق ابنتها.

وقالت "ح. ع"، في دعواها: "تزوجت (ح. ج)، موظف، عام 2012 وأنجبت منه طفلة، وكان دائم التعدي بالضرب علىٍ وسبني بألفاظ خارجة، بالإضافة إلى إمتناعه عن الإنفاق علينا رغم أنه قادر مالياً، وأنا لم استطع استكمال الحياة معه، بسبب حياتنا المضطربة وزواجه دون علمي، رغم أنه حق شرعي لي، لذلك لجأت للمحكمة طالبة حقي الشرعي".

وأضافت: "ضربني وبهدلني وأخرة العشرة طردني من البيت ومبيصرفش عليا أنا وبنتي، بيكسب أكتر من 10 ألاف جنيه، سابني وبنتي رغم إني كنت عايشة ليه زي الخدامة ومقصرتش في حقه رغم ضربي وإهانتي، علشان كدة عاوزة أتطلق  ويصرف عليا أنا وبنتي حقنا في النفقة".

 

أخبار قد تعجبك