أخبار تهمك
«محمد» يطلق زوجته غيابيا: «معندهاش تفاهم.. ضربتها قلم فتحتلي بطني بمقص»

زواج استمر نحو عامين، انتهى أمام محكمة الأسرة بعدما أقدم الزوج على طلاق زوجته "رانيا. ع" 28 عامًا، ربة منزل، غيابيًا، إثر خلافات معها استحالة العشرة بعدها.

علاقة حب استمرت سنوات، نشأت بين الزوجين قبل تخرجهما من الجامعة، يروي "محمد. أ" 29 عامًا، محاسب، لـ"هن": "اتعرفنا في الجامعة وحبينا بعض أكتر من 3 سنين وjما اتخرجت سافرت السعودية عشان أحوش وارجع اتجوزها واتخليت عن طموحي في السفر لدولة أجنبية عشانها لكن كل حاجة ادمرت بعد الجواز.. معندهاش أي تفاهم ولا إحساس بيا كل همها تصرف يمين وشمال ومبتحسش القرش ده جاي منين وازاي".

خلافات بين الزوجين بدأت بسبب ضيق المعيشة واستهتار الزوجة – حسب رواية الزوج – الذي أوضح: "بشتغل 3 شيفتات في اليوم عشان أكفي بيتي ومفيش فايدة أرجع ألاقيها بتدلع مفيش أي اهتمام ولا بتعمل لقمة في البيت ولا توضبه هل المفروض أدخل البيت أقف أعمل أكل لنفسي وتقولي متجوزتنيش خدامة وبنتك واخدة الوقت كله".

مشاجرة حادة بالأيدي دفعت الزوج إلى الطلاق، يضيف: «أخر مرة دخلت البيت لاقيتها بتتكلم في التليفون وملقتش حاجة في البيت وبتقولي اطلب دلفيري عشان جعانين قولتلها منا سايب فلوس مطلبتيش وأنتي قاعدة ليه.. قالت كنت مشغولة وهي أصلا معملتش حاجة في البيت يضرب يقلب.. اتعصبت عليها ورزعت التليفون في الأرض كسرته استفزتني لما بتقولي أنت غبي روحت ضربها بالقلم لاقيتها ضربتني بمقص كان على التسريحة فتحت بطني 5 غرز كانت هتموتني".

وتابع: "هربت أنا اللي اتصلت بأخويا يلحقني ونزلت المستشفى وهي مهانش عليها حتى تساعدني أروح المستشفى أخدت البنت وجريت ورفعت عليّ قضية نفقة ومع ذلك مرضتش أتهمها بالشروع في قتلي عشان خاطر بنتي بس لما خرجت من المستشفى طلقتها غيابي.. الحياة وقفت مع واحدة مستهترة زي دي ندمان إني ضيعت مستقبلي عشانها".

 

أخبار قد تعجبك