أخبار تهمك
المجلس القومي للمرأة

في إطار احتفالات المجلس القومي للمرأة بمرور 100 عام، على كفاح المرأة المصرية تحت شعار "المرأة المصرية أصل الحكاية" نظمت لجنة المحافظات ندوة بعنوان "المرأة المصرية كفاح ونجاح ممتد عبر التاريخ".

افتتحت الدكتورة سهام جبريل عضوة المجلس ومقررة لجنة المحافظات كلمتها بالتأكيد على أن تاريخ المرأة المصرية ممتد عبر العصور.

وأضافت: "لنا الفخر أننا حفيدات المرأة المصرية التى ناضلت عبر التاريخ كما أكدت الدكتورة سهام جبريل ان المرأة المصرية سر استمرار الحياة عبر التاريخ مشيرة ان المرأة المصرية لها تاثيرًا كبيرًا فى جميع الأحداث التاريخية وبناء الحضارات".

واستعرضت جبريل نماذج نسائية ناجحة مؤثرة عبر العصور، وبدأت الجلسة الأولى بكلمة سناء السعيد عضوة المجلس ومقرر مناوب لجنة المحافظات بالتأكيد على أن لجنة المحافظات بالمجلس تعمل على تمكين المراة فى المحافظات وذلك طبقا لاسترتيجية المرأة 2030.

وأشارت جبريل إلى أن التمكين الاقتصادى للمرأة يكون عن طريق تنمية القدرات من خلال تقديم التدريب والتأهيل.

وأوضحت السعيد أن المجلس وقع برتوكول تعاون مع البنك المركزى لتحقيق الشمول المالى عن طريق قروض للمشروعات الصغيرة وتذليل أي عراقيل تواجه المرأة.

وأوضحت أنه يمكن للسيدات التوجه إلى فروع المجلس بالمحافظات لمساعدتها وتوصيلها للبنوك وإزالة عراقيل تواجه السيدة داخل اى بنك.

وأكدت الدكتورة "نجوى خليل" عضوة المجلس ان للمرأة المصرية دور كبير فى الحياة السياسية المصرية بداية من الانتخابات الرئاسية مرورًا بالإصلاحات الدستورية المختلفة.

وأوضحت أن المرأة المصرية تعيش أهم فتراتها فى ظل قيادة رشيدة تهتم بالمرأة وتمكينها، أكدت دكتورة نجوى على ضرورة إعطاء الثقة الكاملة للقيادات للحفاظ على الايجابيات التى تم تحقيقها متمنية تحقيق المزيد من الإنجازات.

وطالبت دكتورة نجوى الحضور بالوقوف احترام وتقدير للرجال الذين دعموا المرأة لتنال حقوقها.

وأكد الدكتور نبيل صمويل عضو المجلس ان ما حصلت عليه المرأة المصرية لم يكن منحة بل اعتراف بدورها الكبير والمؤثر فى المجتمع كما أكد ان نضال المراة المصرية عظيم وكبير مضيفًا أن أمن مصر يعتمد على المرأة المصرية.

وأوضح أن المرأة المصرية تحتاج الى وجود فرص متكافئة لنيل حقها رغم كل ما حصلت عليه من مقاعد فى البرلمان والمراكز القيادية. كما أشار صمويل ان هناك العديد من النساء تعانى فى كثير من الأمور على رأسها مشاكل الأحوال الشخصية و العمل خاصة فى القطاع الخاص.

واستعرضت الدكتورة هالة يسرى أستاذ علم الاجتماع بمركز بحوث الصحراء دور المرأة المصرية فى الحفاظ على الأمن القومى المصري داخليا وخارجيا.واكدت الدكتورة إحسان حسين رئيس الإدارة المركزية للتخطيط الزراعى بوزارة الزراعة و عضوة اللجنة الجلسة الأولى ان القيادة السياسية اهتمت بالمرأة الريفية وتمكينها اقتصاديا مضيفة ان 37% من القوى العاملة فى الريف من السيدات.

وأكدت ان الدولة تهتم بتطبيق مفهوم الشمول المالى للمرأة الريفية من خلال تقديم مشاريع صغيرة و إرشادات المرأة اقتصاديا وصحيا بيئيا.

وتضمنت الندوة عرض فيلم حول أهم الشخصيات النسائية بعنوان " الرائدات الريفيات " وفيلم بعنوان " المرأة المنتجة " واقيم على هامش الندوة معرض للمنتجات اليدوية.

و ناقشت الجلسة الثانية مجموعة من الموضوعات منها الإعلام المحلى وتمكين المرأة داخل المحافظات ، المشكلة السكانية، المرأة المصرية و التنشئة الاجتماعية كما تضمنت الجلسة عرض بعض النماذج الناجحة للسيدات بمختلف المحافظات.

أخبار قد تعجبك