رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

هي

لو عندك مشاكل في بيتك.. 10 نصائح لـ«أسرة مستقرة»

كتب: سعيد حجازي وعبدالوهاب عيسي -

03:29 م | الإثنين 11 مارس 2019

لو عندك مشاكل في بيتك.. 10 نصائح لـ«أسرة مستقرة»

«العنف وكثرة الانفعال - كثرة الأيمان - الندية - تدخل الأهل»، أبرز المشاكل التي تواجه الأسرة المصرية والتي حددتها المؤسسات الدينية، عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووضعت المؤسسات الدينية ممثلة في الأزهر الشريف ودار الإفتاء المصرية عدة نصائح لتكوين أسرة مستقرة، كما أكدت أن الأسرة هي العمود الفقري الذي يقوم عليه المجتمع الإسلامي، وأحاطها الإسلام برعاية عظيمة في كل مراحل تكوينها، وقد استغرق تنظيمها وحمايتها وتطهيرها من فوضى الجاهلية جهدا كبيرا، وأحاطها كذلك بكل المقومات اللازمة لإقامة هذه القاعدة الأساسية الكبرى للمجتمع المسلم.

وترصد «الوطن» أبرز 10 نصائح المؤسسات الدينية لتكوين الأسرة المستقرة:

1- الندية بين الزوجين لا تبني مؤسسة زواج ناجحة ومستقرة، لذلك أوجب الإسلام على الزوجة طاعة زوجها في المعروف ورتب على ذلك الثواب العظيم.

2- الفهم الصحيح لمعنى القوامة يجنب الأسرة كثيرا من المشكلات، فقوامة الرجل تكليف لا تشريف، ومسؤولية لا تسلط وتكاتف وتكامل وتوزيع مهام.

3- كان رسول الله أرفق الناس بأهله وزوجاته، قالت عائشة «ما ضرب رسول الله شيئا قط بيده ولا امرأة ولا خادما إلا أن يجاهد في سبيل الله وما نيل منه شيء قط فينتقم من صاحبه إلا أن ينتهك شيء من محارم الله فينتقم لله عز وجل».

4- كثرة الغضب وسرعة الانفعال صفتان ذميمتان تؤثران بالسلب على العلاقات الزوجية والسعادة الأسرية، لذلك وصى النبي بالابتعاد عنهما فقد جاء رجل يوما وقال «أوصني»، فقال له النبي«لا تغضب»

5- احفظ أيمان الطلاق وابعدها عن لغو حديثك واعلم أنها أمانة ستسأل عنها أمام الله تعالي، فعن عقبة بن عام، قال«قلت يا رسول الله ما النجاة؟قال «الملك عليك لسانك وليسعك بيتك وابك على خطيئتك»

6- وردت أحاديث متعددة تتوعد المرأة التي تطلب من زوجها أن يطلقها بدون سبب معقول بالعذاب الشديد، ومن ذلك ما رواه أبو داود والترمذي عن ثوبان أن رسول الله ﷺ قال: «أيما امرأة سألت زوجها طلاقا في غير ما بأس «أي من غير عذر شرعي أو سبب» فحرام عليها رائحة الجنة».

7- تدخل الأهل والأصدقاء في مشكلات الزوجين الخاصة لا يسهم في حلها غالبا وإنما يزيدها تفاقمها، لهذا كان حفظ أسرار الحياة الزوجية واجب الزوجين المشترك.

8- لكي ينشأ الأبناء على التراحم مع أبويهم وأقاربهم، يجب على الأسرة المسلمة أن تنشر بين أفرادها قيم التودد والتراحم والتضامن بين الأقارب، وأن يساعد القوي الضعيف، تحقيقا لرضا الله تعالى، مما يدعم الأسرة في مسيرة الحياة.

9- محاولة أحد الزوجين استقطاب الطفل لصفه عند حدوث خلاف بينهما أمر يفقد الطفل الثقة فيهما، ويؤثر على سلوكه سلبا.

10- يجب على الزوجين أن يكونا أكثر حكمة، وألا يجعلا أسرتهما البسيطة الناشئة مرتعا لتلقي النصائح من هذا أو ذاك ممن ليس له أحيانا علاقة بالموضوع، وأن يتعلما أن النصيحة لا تؤتي ثمارها في الحياة الزوجية، إلا إذا كانت هناك حاجة إليها، وأن يدركا أن من ينصحهما يرى الموضوع من وجهة نظره الشخصية؛ حتى وإن كان أقرب أقربائهما مثل الأم، وهكذا ربما يغيب عنه بعض الجوانب ومن ثم تصير نصيحته قليلة الفائدة ضعيفة الأثر.