رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

«العض والشعر الأكرت والتف على الأرض».. أغرب قضايا محكمة الأسرة في أسبوع

كتب: دعاء الجندي -

01:43 م | السبت 09 مارس 2019

«العض والشعر الأكرت والتف على الأرض».. أغرف قضايا محكمة الأسرة في أسبوع

قضايا غريبة تقام بين أزواج أمام محكمة الأسرة بشكل شبه يومي، فلم تعد أسباب الخلع والطلاق والنفقة كما كانت لكنها تطورت لتصبح لأسباب غير معلومة في بعض الأحيان، وأخرى وسط تبريرات تبدو غريبة بين الناس، ترصد «هن» أبرز القضايا الغريبة التي تداولت في المحاكم في أخر أسبوع.

«وليد» يطلب التطليق: «غشتني بالكرياتين والنحت وبنتنا طلع شعرها أكرت»

بعد 3 سنوات من الزواج، أقام «وليد.ي» 28 عامًا، دعوى «تطليق» حملت رقم 1684 / 2019 ضد زوجته «مريم.ع» 23 عامًا، طلب فيها الانفصال عنها بسبب الخداع والغش، بعدما اكتشف إجرائها عمليات تجميل قبل الزواج منه.

قصة حب جمعتهما بعدما تعرفا على بعضهما في أحد النوادي، يروي الزوج العشريني: «اتعرفنا على بعض في الجيم بتاع النادي وأعجبت جدا بيها وأكتر حاجة حبيتها فيها اهتمامها برشاقتها وجمالها الطبيعي».

صدمة اكتشفها الزوج بعد إنجاب طفلته الوحيدة، يضيف: «كنت أسعد إنسان لما عرفت إنها حامل في بنت واتمنيت من كل قلبي تطلع البنت حلوة لأمها.. لكن بعد الولادة الشك ملا قلبي لاقيت البنت مش شبهنا وبعد ما كبرت شوية عملت تحليل DNA  وفعلا طلعت بنتي لكن أمها عملت معايا مشكلة لأني بشك فيها وصدفة عرفت من والدها إنها عملت عملية تجميل في مناخيرها ونحت لجسمها وشفط دهون بالإضافة إلى إني عرفت استخدامها لمستحضرات تجميل لفرد شعرها عشان أكرت.. وبنتي طلعت وحشة لأمها».

«رضا» يرفع دعوى «نشوز»: «بتعض العيال وهي بتذاكرلهم» 

بعد 9 أعوام من الزواج أقام «رضا. س» 38 عامًا، مدرس، دعوى «نشوز» حملت رقم 1336/2019 ضد زوجته «فايزة» 34 عامًا، ربة منزل، لسوء العشرة بينهما بسبب ما وصفه الزوج بـ«صوتها العالي» والاعتداء المستمر على أبنائهما بالضرب بـ«الشبشب» والعض.

تغير في طباع الزوجة كان بداية الخلاف بينهما، يروي «رضا» لـ«هن»: «لما اتجوزتها كانت هادية جدا وصوتها واطي لدرجة كنت دايمًا أقولها علي صوتك شوية عشان أسمعك.. دلوقت بسمع صوتها وأنا طالع على سلم العمارة.. زعيق وخناق طول الوقت على أسباب بسيطة وتافهة جدا.. أنا مش مقصر في البيت بحاجة وطول الوقت بشتغل عشان أكفي بيتي وولادي لكن عايز أرجع البت ألاقي واحدة ست هادية تمتص الزهق اللي بشوفه طول اليوم في الشوارع».

«إيذاء الأبناء كان أبرز أسباب الخلاف»، يضيف الزوج: «خلفنا بعد الزواج على طول وربنا رزقنا بولد وبعدها بحوالي سنة ربنا رزقنا بولادنا التوأم من عنده.. ومن وقتها أخلاقها اتغيرت خالص زعيق طول الوقت في الأول كنت بقول عشان مضغوطة والولاد كتير عليها لكن بدأوا يكبروا شوية وهي حالها بقى أسوأ بتضربهم على طول والولاد بيعيطوا لدرجة بقوا يشتموها ويضربوها من وهما صغيرين وبتعضهم لما يضربوها.. ميت مرة أقولها العنف بيجيب عنف وده مش أسلوب تربية لكن مفيش فايدة بقت تزعقلي أنا كمان وصوتها يعلى عليّ بدون أي احترام».

مشاجرة حادة جرت بين الزوجين بسبب عنفها الزائد ضد أبنائهما: «من 3 شهور روحت لاقيت الولد الصغير نايم فدخلت صحيته لاقيته بيعيط وهو نايم فاتضايفت ولاقيته ماسك إيده وصباعه وارم جامد اتخضيت ولما سألتها قالت كان بيلعب ووقع على إيده، أخدته عند الدكتور وجبست صباعه اللي اتكسر لكن مكنتش مرتاح لها، وعرفت من الولاد إن أمه اللي ضربته جامد وحذرتهم ميقولوليش اتجننت.. حسيت إنها بقت مجنونة مش حستنى لما تموتلي عيل.. اتخانقنا وضربتها ودي كانت أول مرة أمد ايدي عليها فيها وقولتلها أي مرة هتضربي فيها عيل هضربك زيهم فسابت البيت من 3 شهور ورافضة ترجع.. وحاليا أنا بربي الولاد لوحدي وأب وأم لهم.. لجأت للمحكمة عشان عايز أثبت حق ولادي لو اطلقت مش هديها حضانة الأولاد لو عملت إيه».

«رفض للتفاوض والمصالحة»:

«أهلها زعلانين مني عشان ضربتها.. طيب مهي بتضرب عيالي وحذرتها كتير اشمعنا دلوقت حسوا بيها لما مديت إيدي عليها ومقوينها عليّ عشان جهلة وبيقولو عادي بتربي العيال بالضرب.. أنا مبضربش عيالي ومسمحش لحد يمس كرامتهم لو على رقبتي حتى لو أمهم.. ومش حصالحها تاني أنا جربت مرة عشان خاطر العيال بس».

«فاطمة» تطلب الطلاق: «بطحته عشان حاول يعاشرني بما يخالف شرع الله» 

بعد 7 أعوام من الزواج، رفعت «فاطمة. أ» 31 عامًا، ربة منزل، دعوى «طلاق للضرر» ضد زوجها «محمد. م» 36 عامًا موظف، حملت رقم 3518/2018، بعدما استحالت العشرة بينهما، بعدما نشبت مشاجرة بينهما بالأيدي وأسفرت عن إصابة الزوج بجرح في الرأس 3 سم.

زواج جاء بعد قصة حب استمرت نحو عامين وانتهت على أبواب محكمة الأسرة، تروي الزوجة العشرينية لـ«هن»: «اتعرفت عليه في الشغل وحبينا بعض وحوشنا سوا لحد ما اتجوزنا وكانت حياتنا كويسة الحمد لله.. لكن من فترة بدأت المشاكل بينا تكبر بسبب فرجته على الأفلام اللي مش كويسة ومطالبته لي بالمعاشرة بما يخالف شرع الله».

بعد 7 سنوات من الزواج حاول الاعتداء عليّ بما يخالف شرع الله، تضيف «فاطمة»: «حاول اغتصابي في الحرام بعد إلحاح عليّ للتجاوب معه.. من غير ما يحترم رغبتي ولا يحافظ على إني أم عياله ولما رفضت حاول إجباري بالعافية.. فضربته بقعر الكوباية في دماغه».

خلاف بين الزوجين أدى إلى مشاجرة بالأيدي: «اه فتحتله دماغه بالكوباية عشان حاول يجبرني ويغتصبني.. أنا ست حرة ومحدش يجبرني على حاجة ولو حصلت تاني هقتله.. ومش ندمانة ولا هرجعله عمري وهطلق وأخد عيالي ونفقتي عشان ده راجل مبيصونش العشرة».

بعد 11 شهر زواج.. «شيرين» تطلب الخلع: «بيتف على الأرض» 

بعد 11 شهرًا من الزواج، أقامت «شيرين. م» 29 عامًا، ربة منزل، دعوى خلع حملت رقم 3354/2018 ضد زوجها «محمد. ع» 33 عامًا، موظف، لاستحالة العشرة بينهما.

 تغير في الأفعال والتصرفات دفعت الزوجة العشرينية لطلب الخلع بعدما ضاقت من عدم استجابته، تروي «شيرين» لـ«هن»: «تعبت منه همجي بشكل مش طبيعي وتصرفاته مش زي واحد متعلم وخريج مدارس.. مكانش كدا في الخطوبة أبدا كان بيحافظ على شكله وتصرفاته قدام الناس.. لكن بعد الجواز اتغير خالص بقى يعلي صوته ويشتم على أي حاجة بألفاظ وحشة.. اه أنا أهلي مش أغنيا وعلى قد حالنا بس أبويا راجل محترم عمره ما شتم ولا قال كلمة وحشة قدامنا عشان أنا وأخواتي بنات ومكانش يرضى يجرحنا بكلمة.. لكن جوزي لأ عادي يسب الدين قدامي».

أفعال سيئة رفض الزوج الاستجابة لزوجته في تغييرها، تضيف: «بيعمل حركات مقرفة ومقززة جدا.. بيتف على الأرض وهو ماشي عادي حتى في الشقة ولما أقوله روح الحمام يزعل يقولي بيتي وأنا حر أعمل فيه اللي عايزه.. ميت مرّة جبت مناديل وأقول يمكن تعبان ولا حاجة وأحط المناديل في كل حتة في البيت عشان يستخدمها.. لكن مفيش فايدة فيه.. ملهوش في النضافة تماما ولا بيستجيب لأي حاجة أقولها وعايزني أعيش كدا وخلاص.. باعتبار إنه جايب شغالة من غير فلوس بيأكلها بس والسلام.. كل حاجة بالنسبة له عند مفيش بينا المودة والرحمة اللي قال عليها ربنا. .قلبه قاسي وجامد عليّ».

خلافات بسبب التفاهم بينهما، حسب رواية الزوجة: «لما أعلق على حاجة يبقى القيامة قامت.. يعند ويسوق فيها.. فقررت الانفصال عنه وطلبت الطلاق بقالي 4 شهور في بيت أهلي ومرتاحة مش عايزاه تاني.. لكنه رافض الطلاق رغم إني قولتله هبريه من كل حاجة بس مفيش فايدة.. فقررت أخلعه عشان أخلص».

"ولاء" تقيم دعوى نفقة ضد والدها: "حارمني أنا وأمي من الأكل.. بيضيع فلوسه ع البيرة والحشيش" 

أعوام من الحرمان المادي والعاطفي عاشتها "ولاء. ع"، 16 عامًا، بسبب ما وصفته ببخل وجفاء والدها معها ومع والدتها، الأمر الذي دفعهما للتخطيط لإقامة دعوى نفقة في محكمة الأسرة حملت رقم 1966/2018.

مرض والدتها المفاجئ منذ 4 سنوات سبب لها صدمة نفسية عنيفة، تروي "ولاء" لـ"هن": "أمي عندها سرطان من 4 سنين وشالت صدرها ولحد دلوقت بتتعالج، أنا جيت المحكمة عشان أتابع مع المحامي قضية النفقة على أبويا عشان مبيصرفش علينا ولا عايزني أكمل تعليمي.. ولا بيأكلنا وهو ميسور الحال وأنا بنته الوحيدة لكنه بيشرب حشيش وبيرة في البيت كل يوم، ولما أطلب منه فلوس أجيب أكل بيضربني ويشتمني أنا وأمي بأبشع الألفاظ".

تضيف الشابة صاحبة الـ16 عامًا: "هربت منه أنا وأمي أكتر من مرة عند خالتي، عشان بنبقى جعانين ومعندناش فرش نتغطى بيه، لكنه مبيجبليش أي حاجة لحد ما منع خالتي تشوفنا ومبقاش حد يعملنا أي حاجة ولا يساعدنا.. من وقت للتاني الجيران بيجيبولنا أكل وحاجات".

اعتداء بالضرب والإهانة الشديدة على الأم وابنتها، توضح: "بنضرب أنا وأمي بالجزمة وبنسكت عشان محدش قادر عليه، ومعناش فلوس حتى نركب بيها توكتوك لحد المستشفى، بنروح جلسة الكيماوي مشي معندهوش أي رحمة".