رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

المرأة العاملة تتميز عن ربة لمنزل.. تنظم حياتها وتحقق ذاتها

كتب: حسام حربى -

08:07 م | الأربعاء 06 مارس 2019

المرأة العاملة أم ربة المنزل .. أيهما أنجح في الحياة ؟

"المرأة العاملة .. أم ربة المنزل" مقارنة شائعة تفرض نفسها على المجتمع المصري، بين الحين والآخر، فأيهما أنجح في الحياة على المستويات كافة، هل المرأة العاملة التي قررت النزول إلى سوق العمل، أم ربة المنزل التي نظرت إلى البيت وقررت التفرغ له وكأنه عملها.

في هذا الصدد تقول، سمر المصري، استشاري علاقات أسرية، إن الوضع الاقتصادي الصعب في الوقت الحالي، يجعل للمرأة العاملة لها دور أكبر من ربة المنزل، لأن دورها لن يقصر على المنزل وتربية الأولاد فقط، بل ستساعد الزوج في المصاريف المنزلية.

وأضافت "سمر"، لـ"الوطن"، أن المقارنة نسبية، ومن غير المنطقي أن تكون المرأة العاملة أفضل من ربة المنزل إذا لم تنجح في منزلها أولاً، موضحة: "نجاح المرأة داخل المنزل ينعكس على نجاحها في العمل وليس العكس".

وأشارت استشاري العلاقات الأسرية، إلى أن عمل المرأة يجب أن يكون متناسبا ويتوافق مع عقلية الزوج، حتى تنعم حياتهما بالاستقرار.

من جانبها قالت مايسة عطوة، وكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، سكرتير المرأة العاملة باتحاد عمال مصر سابقاً، إن المرأة العاملة أفضل من ربة المنزل لأنها عملت على تنظيم حياتها وإشباع رغباتها في المشاركة المجتمعية فحافظت على أسرتها وحققت ذاتها.

وأضافت لـ"الوطن"، أن ربة المنزل تتعرض لمشكلات عديدة أسرية نظرا لتفرغها الدائم وعدم استغلال طاقتها الاستغلال الامثل، مؤكدة على ضرورة أن تكون المرأة العاملة قادرة على التوفيق وإحداث التوازن بين التزامات العمل ومتطلبات المنزل.

ويحتفل العالم هذه الأيام باليوم العالمي للمرأة، والذي يوافق يوم الثامن من مارس والذي يعد تقديراً وحب المرأة لإنجازاتها الاقتصادية، والسياسية والاجتماعية.