أخبار تهمك
المتهم بقتل زوجته

"كانت تلغي شخصيتي وتسيطر على أولادي"، هكذا بدأ "ع. م. ع"، 50 سنة، موظف بالمعاش المتهم بقتل زوجته في كفر شكر، للخلاف على خطبة ابنته من شخص يرفضه، اعترافاته أمام النيابة بارتكابه الواقعة.

وقال المتهم في الاعترافات المنسوبة له في محضر النيابة: "ابنتي الكبرى تقدم لها شاب لخطبتها ووافقت زوجتي عليه فورا رغم تحفظي عليه ورفضي الشديد أن يرتبط بابنتي، إلا أنها وافقت عليه ونشبت بيننا مشاجرة كبيرة قامت على إثرها بترك المنزل ومعها الأولاد، وتوجهت إلى منزل أسرتها وبقيت به 3 أشهر، وبعد تدخل الأهل والجيران عادت إلى المنزل، وتفاجأت أنها لا زالت توافق على موضوع عريس ابنتي الذي رفضته بشدة".

وأضاف المتهم: "طلبت منها أن ترفض هذا العريس، إلا أنها لم توافق على رأيي وللأسف وقعت بيننا مشاجرة مرة أخرى وتطاولت عليّ بألفاظ لم أتحملها، فأمسكت بسكين في حجرة النوم وطعنتها بها فسقطت على الأرض غارقة في دمائها وتركتها وتوجهت إلى قسم الشرطة لتسليم نفسي".

 وقررت النيابة حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، لقيامه بقتل زوجته طعنا بالسكين وصرحت بدفن جثة المجني عليها وإرسال الأداة المستخدمة  إلى المعمل الجنائي.

كان العميد أنور حشيش مأمور مركز كفر شكر، تلقى بلاغا من المتهم "ع. م. ع"، موظف بالمعاش، بحدوث مشاجرة بينه وبين زوجته "س. م" 48 سنة، ربة منزل، تعدى خلالها عليها بسكين وسدد لها طعنات عدة ولقيت مصرعها في الحال، بسبب خلافات بينه وبينها، إثر خطبة ابنتهما "طالبة" دون رغبته.

جرى إخطار اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية، وتشكل فريق بحث أشرف عليه اللواء هشام سليم مدير إدارة البحث الجنائي بالقليوبية، وقاده العميد يحيى راضي رئيس المباحث.

 انتقل على الفور المقدم إسماعيل خطاب رئيس مباحث كفر شكر إلى مكان الواقعة، وبالمعاينة تبين وجود الجثة مسجاة على ظهرها بالأرض بغرفة النوم، وبها إصابات بالرأس من الخلف عبارة عن طعنات وأسفلها بقعة دماء.

وبسؤال المتهم اعترف بارتكاب الجريمة على النحو المبين، وقررت النيابة حبسه 4 أيام على ذمة التحقيق.

أخبار قد تعجبك