رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

القصة الكاملة لفيديو منى فاروق وشيما الحاج

كتب: الوطن -

07:05 م | الخميس 07 فبراير 2019

بعد القبض عليهن بسبب

ألقت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، اليوم، القبض على الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج، بتهمة ارتكاب فعل فاضح.

تعود تفاصيل القضية المثيرة للجدل لمنتصف يناير الماضي، حينما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو إباحي انتشر لهما مؤخرًا مع شخص يتردد أنه مخرج شهير، وتظهر فيه المتهمتان تؤديان حركات راقصة وهما عاريتي الجسد، كما أنهما متهمتان بممارسة الرذيلة.  

ورغم أن الفيديو الإباحي المنسوب للفنانتين مسرب، لكنه غير المعروف الشخص المسؤول عن تسريبه حتى الآن.

وكانت "هن" حاولت التواصل مع الفنانة الشابة منى فاروق لكنها رفضت الرد على المكالمات الهاتفية، وبالتواصل مع "أدمن" صفحتها الرسمية على موقع الصور والفيديوهات "إنستجرام"، أكد أنها لن ترد على صحفيين في الوقت الحالي. 

وكان "التجاهل" هو رد الفعل الذي اتخذته الفنانة الشابة، فعبر حسابها على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام"، نشرت "فاروق" صورتها مصحوبة بتعليق: "يا جماعة أنا ماليش أي أكونت على إنستجرام غير ده، وماليش أي أكونت على (فيس بوك) أو (تويتر)"، ونفت علاقتها بأي حسابات أخرى، وأي مواد تنشر عليها، سواء مكتوبة أو مصورة، موضحة أن هذا تصريح منها شخصيا.

منى فاروق تعتبر من الفنانات الشابات اللائي دخلن عالم التمثيل خلال الأعوام الماضية، وكانت بدايتها مع الفنان محمد رجب، بتقديم أحد الأدوار الكوميدية، في فيلم "الخلبوص" عام 2015، حيث كانت تقوم بدور صديقة الفنانة سامية الطرابلسي بالفيلم.

وبعد 22 يومًا من ظهور الفيديو تمكنت قوات الإدارة العامة بوزارة الداخلية، من تحديد أماكن إقامتهما في منطقتي مصر الجديدة، ومدينة نصر، وتم استئذان النيابة العامة بعدما تم فحص الفيديو من قبل الجهات الفنية المختصة والتأكد من أن منى فاروق، وشيما الحاج، هما الذين ظهروا في الفيديو، وألقي القبض عليهما، وتم التحفظ عليهما، واستجوابهما بمعرفة ضباط مباحث الإدارة العامة للآداب.

وكشفت مصادر مطلعة على التحقيقات، عن أن الاتهامات عبارة عن "ارتكاب فعل فاضح، والتحريض على الفسق، ونشر فيديوهات إباحية".

وأضافت المصادر لـ"الوطن"، أن الاتهامات المنسوبة إليهما "ارتكاب فعل فاضح"، ومن المقرر فحص الفيديو لبيان مكان تسجيله، والشخص الذي ظهر معهما لتحديد هويته".

وتابعت المصادر أن الممثلتين أكدا في التحقيقات التي باشرتها نيابة جنوب القاهرة الكلية، أن الذي ظهر معهما في الفيديو مخرج سينمائي، وأنه كان يرتكب الأعمال بعدما عرض عليهما التمثيل في أفلام من إخراجه.

وأضافت المتهمتان، خلال التحقيقات، أنهما كانا في سن أقل من 18 سنة "كنا صغيرين" أثناء تصوير الفيديو.

وأوضحت المصادر، أن النيابة لا تزال تواصل التحقيق، والاستعلام عن الشخص الذي ظهر في الفيديو.

وكانت إدارة الآداب بوزارة الداخلية، ألقت القبض على الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج، بتهمة ارتكاب فعل فاضح.

وكان نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي، تداولوا مقطع فيديو إباحي انتشر لهما مؤخرا مع شخص يتردد أنه مخرج شهير، وتظهران فيه المتهمتان تؤديان حركات راقصة بملابسهن الداخلية، وهو ما أثار غضب مستخدمي "السوشيال ميديا".