رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"هايدي" تطلب الطلاق: "جوزى عاوز ياكل فسيخ وأنا بقرف"

كتب: سمر عبد الرحمن -

12:35 ص | الخميس 07 فبراير 2019

صورة ارشيفية

بجسد ممشوق وقوام متناسق، تكسوه ملابس أنيقة، وبصوت هادئ ، وقفت فتاة عشرينية أمام أخصائية اجتماعية بمحكمة الأسرة في محافظة كفر الشيخ، تطلب طلاقها من زوجها لسبب استغربه الحاضرون، إذ طلبت رفع دعوى طلاق على زوجها بسبب تناوله لـ"الفسيخ"، في الوقت الذى لم تستطع احتمال رائحته، حيث إنها تسبب لها غثيان.

وقالت "هايدي.م.ع"، البالغة من العمر نحو 25عاماً، "تخرجت في كلية الهندسة، وأعمل مهندسة في إحدى الشركات الكبرى، وتقدم لخطبتي مهندسًا زميل لي في العمل لكنه من كفر الشيخ، وبالرغم من بعد المسافة بين القاهرة وكفر الشيخ، إلا أن أهلي وافقوا ووافقت أنا على الخطبة، واتفقنا على الزواج في شقته بكفر الشيخ، على ان ننتقل للعيش بالقاهرة بجانب عملنا، وبالفعل بعد 8 أشهر تمت مراسم الزفاف، وتحمل والدى جزءاً كبيراً منها، كهدية لي ولأن ظروفنا المادية جيدة، وتزوجت منذ 5أشهر، ولكنى فوجئت أن والدته التي تسكن بشقة أسفل شقتنا، تحاول فرض حياة بطريقة معينة علينا، لم اعتد عليها، فأنا تربيت على الاستقلالية واحترام الخصوصية في كل شيء".

وأضافت الفتاة في حديثها للإخصائية الاجتماعية: "أحترم عادات وتقاليد كفر الشيخ، لكنني لا يمكن أن أعيش على هوى احد، وبدأت الخلافات تدب بيننا بعد مرور 3 أشهر بسبب العادات فمثلاً انا لا أجيد الطبخ، وهو يعلم ذلك جيداً ، واتفقنا على أكل التيك واي ونعمل في مكان واحد نقضى معظم يومنا به، ونتناول طعامنا أثناء العمل، نعود مرهقين وانا لم اتعود على الطبخ، فطلبت منه أن نأتي بإحدى الفتيات لمساعدتي لكنه رفض، بالرغم من أنني تربيت وفى منزل أسرتي سيدة تساعد والدتي، وبعد ذلك فوجئت به يأتي لي بطعام من عند والدته أثناء تواجدنا بكفر الشيخ، وبعضه لم اعتده".

وتابعت الزوجة، "فوجئت به يريد أن يأكل فسيخ داخل شقتنا وأنا بقرف من ريحته، بتسبب لي غثيان، وطلبت منه النزول به لشقة والدته إلا أنه رفض وكاد ان يضربني، في مشهد يعكس تربيتي، فعدت لمنزل والدى وقصصت على أهلي ما حدث من يوم الزواج، وطلبت منه الطلاق لاستحالة العشرة بيننا بهذه الطريقة، فأنا تربيت على أشياء هو يعلمها جيداً وطمأنني لكنه خلف كل شيء، وأنا اكتشفت أن طبيعتنا ليست مناسبة لبعضنا، فتربيتي بخلاف تربيته وعادتنا وتقاليدنا ليست واحدة، وأهله يتدخلون في حياتنا بشكل يستحيل معه استكمال الحياة، فوجئت لرفع دعوى طلاق للضرر".

الكلمات الدالة