هو
إيميلي

تظن أنهما زوجان مثاليان، بعد سماع عبارة "شاب يدعم حبيبته المصابة بالسرطان ويستعد للزواج منها"، لكن لم يكن في حسبان ذلك الشاب أن شريكة حياته ستتعرض لتغيرات هرمونية نتيجة الأدوية التي تتناولها لمقاومة المرض اللعين، فتكتسب بسببها قرابة 30 كيلوجراما، لتتغير على أثرها خطط "جيمي" 180 درجة، ويقرر الهرب من عروسته الأسترالية "إيميلي" برسالة على "فيسبوك" لأنها لم تعد "جذابة ورشيقة" كما كانت في السابق.

"تركني قبل الزفاف بأسبوع بسبب وزنى الزائد وليس لإصابتي بورم في المخ" ملخص الموقف المحرج الذي تعرضت له الشابة الأسترالية إيميلي نيكلسون 24 عاما، وروته بالتفصيل لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، بعد أن قضت عاما كاملا تخطط للزفاف من خطيبها النيوزيلندي جيمي سميث 24 عاما، ولكن كانت لديه خطط أخرى.

قالت: "بدأ في الخروج مع أصدقائه، ولم أعد أراه، وذلك بعد أن تغير شكلي بسبب الأدوية المنشطة التي أتناولها.. وفي رسالة قصيرة على فيسبوك أخبرني أنه لم يعد يحبني".

في فبراير 2016 تم تشخيص حالة "إيميلي" على أنها مصابة بـ"سرطان في المخ"، وفي العام التالي أكد لها الأطباء أن أمامها عاما أخر على الأقل قبل أن تفارق الحياة، وبحسب رواية الفتاة لـ"ديلي ميل" فإن "جيمي" قرر أن يخطط للزواج منها لإثبات مدى حبه لها لكن بمرور الوقت ومع اكتسابها الوزن شيئا فشيئا بدأ بالابتعاد عنها حتى أخبرها أنه يريد إنهاء كل شيء قبل أسبوع واحد من موعد الزفاف.

تروى والدة "إيميلي" للصحيفة البريطانية كيف كانت ابنتها مفعمة بالحيوية وتحب السفر والعمل قبل أن تتعرض لنوبات صرع كانت هى بداية اكتشافهم لإصابتها بـ"السرطان اللعين" على حد وصفها، وكيف أصيبت بإحباط بعد قرار الانفصال المفاجئ من قبل خطيبها الذي نفي لـ"ديلي ميل" صحة رواية الابنة وأمها.

وقال: "أنا لم أتركها، لقد أصبحت مهووسة بوزنها الزائد وبدأت تضعه عقبة أمامنا، وإن كنت أريد التخلي عنها كان هذا أكثر سهولة عندما اكتشفت مرضها قبل عامين لكنني كنت مُصر على الزواج منها لكنها تراجعت فجأة".

حاليا وضعت عائلة "إيميلي" التي تحاول محاربة مرضها والبدء من جديد إعلانا حول وضعها الصحي على صفحة "GoFundMe" لجمع التبرعات، على أمل جمع الأموال الكافية لها، للحصول على مصل المناعة المتطور والذي تصل تكلفته حوالي 30.000 جنيه استرليني بحسب "ديلي ميل" البريطانية.

 

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك