رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

نادية مصطفى: فرض دورات تأهيلية للمقبلين على الزواج سيحقق الترابط الأسري

كتب: يسرا محمود -

11:45 ص | الإثنين 17 ديسمبر 2018

دكتورة نادية مصطفي: فرض دورات تأهيلية للمقبلين علي الزواج سيحقق الترابط الأسري

قالت الدكتورة نادية مصطفى استشاري الصحة النفسية والإرشاد الأسري، إن مقترح فرض دورات تأهيلية للمقبلين على الزواج أصبح ضرورة ملحة تحتاج إلى التفعيل، وعمل كافة الجهات على تحويله إلى واقع لأنه سيعود بالنفع على الجميع.

وأكدت نادية، في بيان صحفي اليوم، أن تطبيقه سيساهم في تحقيق الترابط الأسري وتخطي الأزمات بين الأزواج وتوعية الطرفين بكيفية اختيار شريك الحياة بشكل صحيح؛ ما يساهم في الحفاظ على الأجيال القادمة من الأطفال.

وشددت استشاري الصحة النفسية، على ضرورة التوعية الإعلامية بأهمية تلك الدورات لنشر الوعي بين المواطنين، حيث إن تلك الدورات بمثابة "ثقافة غائبة" عن الشباب، ولا يشعرون بأهميتها، لحماسهم واندفاعهم ثم يصطدمون بالواقع الأليم الذي أفرز كل هذا الكم من حالات الطلاق.

وأشارت إلى ضرورة وضع حلول جذرية للمشكلات والنزاعات الأسرية، التي مزقت الأسر وأثرت بشكل سلبي على أطفال الشقاق، الذين يعانون من مصير قاسي، بسبب قانون الأحوال الشخصية الحالي، مختتمة حديثها بأن أطفال الشقاق هم شباب الغد الذي سيتم تأهيله للزواج، فكيف لشاب عاش طفولة مليئة بالمعاناة أن يقبل هذا التأهيل أو يقبل على الزواج من الأساس.