أخبار تهمك
بالصور|

كتبت سيدة تدعى فاطمة علي، منشورا على صفحة تحمل اسمها على موقع "فيس بوك"، تروي فيه قصة تعرض ابنها للتعذيب على يد زوجة أبيه، "إياد اتربط في رجل السرير، وتم جلده بالكرباج، واتربط في مسوره ببلكونة المطبخ مكان الكلب.. بات ليلة كاملة في عز البرد على البلاط متكتف، دا إياد ابني 12 سنة ودي آثار لتعذيب مرات أبوه بالكرباج".

تقول "فاطمة" في منشورها إنها حررت محضرا، بواقعة تعرض ابنها للتعذيب، "مش هسيب حق ابني لو لآخر يوم في عمري، ولازم صوتي يوصل".

"فاطمة" أطلقت هاشتاج بعنوان "#حق_إياد_لازم_يجي"، للمطالبة بحق ابنها ومعاقبة المتورطين في الاعتداء عليه، مرفقة به صور توضح آثار التعذيب على جسده.

لم تمضي سوى ساعات قليلة على المنشور، حتى تفاعل معه الكثيرون من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث شاركته حساب يحمل اسم "دنيا عادل"، بتعليق: "حسبي الله ونعم الوكيل ياريت اللي عنده أي مساعده ليها أو نصيحه يدخل يقولها في كومنت"، وقال حساب أخر "هي علشان مالهاش ضهر تعملوا فيها كدة".

 

 

 

 

 

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك