رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

خبير تربوي عن قرار حظر ضرب الآباء للأطفال: "لو اتطبق في مصر هيعملنا مشاكل"

كتب: آية أشرف -

05:23 ص | السبت 01 ديسمبر 2018

صورة ارشيفية

علقت الدكتورة بثينة عبد الرؤوف، الخبير التربوي، على قرار البرلمان الفرنسي، عقب تصويته على قانون حظر الوالدين ضرب الأطفال، قائلة: "لو اتطبق في مصر هيعملنا مشاكل".

وأضافت "عبد الرؤوف" خلال حديثها لـ"هن" بأن هناك العديد من الأطفال بعانون من بعض ميول العنف، والقرار قد يدفعهم لزيادة الشغب، بحجة إنهم لم يُعاقبوا"، مستشهدة بما يحدث في بعض المدارس اليوم، وتعدي بعض الطلاب على المعلمين عقب حظر قرار الضرب في المدرسة.

وأشارت أن الخطأ من البداية نابع من طرق العقاب التي بتبعها الأهالي، قائلة: "الأباء بيربوا غلط وبيضربوا أولادهم وده غلط هناك ضرب تربوي لازم يمشوا عليه".

وأوضحت عبدالرؤوف أن ضرب الأبناء لابد وأن لا يتم قبل بلوغهم 10 سنوات، وأن يكون على القدم أو اليد فقط.

ووجهت النصيحة للآباء بضرورة حضور دورات توعية حول التربية الصحيحة، من خلال المراكز الثقافية الخاصة بالمرأة والطفل، وغيرها.

وعن القرار الفرنسي أكدت الخبيرة التربوية، أن بعض الدول الأوربية عانت من تلك القرارات، بسبب عنف الأطفال أمام أباءهم وعدم تحقيق التوازن. 

وكان البرلمان الفرنسي صوّت أمس على قانون يحظر على الوالدين ضرب الأطفال، ومن المقرر تعديل القانون المدني لينص على ضرورة ممارسة السلطة الأبوية دون عنف، وألا يلجأ الوالدان إلى "العنف الجسدي أو اللفظي أو النفسي، ولا العقاب البدني أو الإهانة".

وأقر البرلمان الحظر، الجمعة، بموافقة 51 صوتا، ورفض صوت واحد وامتناع 3 نواب عن التصويت.