رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

مذبحة أسرية في "عيد الحب": سائق يقتل زوجته وابنتيه "بمطواة" بسبب هدية "الفلانتين"

كتب: محمود الجارحى وجيهان عبد العزيز -

06:23 م | الخميس 29 نوفمبر 2018

صورة أرشيفية

بعد مرور قرابة 3 سنوات، أسدلت محكمة جنايات القاهرة، صباح اليوم، الستار عن مذبحة البساتين، المتهم فيها سائق بذبح زوجته وابنتيه بـ"مطواة قرن غزال" يوم عيد الحب 14 فبراير 2016، بسبب قيام الزوجة بشراء هدية له احتفالا بعيد الحب، وأصدرت المحكمة قرار بإحالته للمفتي.

المتهم "رمضان أحمد" 24 سنة، سائق، تعدى على زوجته "أسماء أشرف محمود"، 22 سنة ربة منزل، ونجلتيه "فرحة" 4 سنوات، و"بسملة" 3 سنوات، بسلاح أبيض "مطواة قرن غزال"، ما أودى بحياتهن على إثر خلافات عائلية تطورت إلى مشاجرة انتهت بتلك المذبحة.

التفاصيل التي وقعت في فبراير 2016 بدأت بوصول شاب في العقد الثاني من عمره إلى نوبجية قسم شرطة البساتين، وتبدو عليه علامات اضطرابات واثار دماء في يده وملابسه ممزقة، وطلب مقابلة رئيس مباحث القسم وكان في تلك الفترة العقيد وائل غانم، مفتش المباحث الذي كان يشغل منصب رئيس مباحث قسم شرطة البساتين، وتحدث معه قائلا: "قتلت مراتي وذبحت ولادي وجاي أسلم نفسي".

المتهم تحدث عن جريمته، كأنه لم يرتكب أي شئ، ولم يذبح أسرته بدم بارد، تحدث عن جريمته كأنه يتحدث عن "كابوس" تخلص منه، واعترف بتفاصيل المذبحة قائلا: "أيوه أنا اللي قتلتهم.. ارتحت من الكابوس، من يوم ما اتجوزنا وأنا في مشاكل مع مراتي.. دي حبستني مرتين بعد ما عملت فيها محاضر فى قسم الشرطة، اتهمتني فيها بالتعدى عليها بالضرب، وبسبب الخلافات الواقعة بينهما".

يتحدث المتهم عن جريمته، قائلا، إنه أثناء تواجده بمسكنه وقعت مشادة بينه وبين زوجته على إثر تلك الخلافات بينهما، بسبب قيامها بفتح حصالة الأولاد وشراء هدية في عيد الحب، ودون ما أشعر أخرجت مطواة من الملابس بتاعتي، وذبحتها، وروحت على الأولاد وهما نايمين وذبحتهم هما كمان، خفت عليهم من المعايرة والفضيحة بتاعة الجريمة، قلت أنا كدا كدا هدخل السجن ومش هيلاقوا حد يربيهم روحت قتلتهم".

وكشفت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية آنذاك أن المتهم سبق اتهامه في القضيتين أرقام 11431 لسنة 2015م، 11227 لسنة 2015م البساتين " ضرب".

وجاء فى محضر الشرطة أن قوات المباحث ناقشت والدة القتيلة، التي أكدت أن الزوج المشتبه فيه والمنسوب إليه تهمة القتل العمد وحيازة سلاح أبيض دون ترخيص، كان يعذب ابنتها ودائم التعدي عليها بالضرب وقبل الجريمة، تعدى عليها وكسر أنفها مرتين ورجلها مرة".

ما جاء على لسان المتهم وأسرة الضحية، سجلته جهات التحقيق، ومثل المتهم الجريمة بالصوت والصورة أثناء مثوله أمام النيابة، وأصدرت قرارا بإحالته للمحكمة الجنائية، وقضت المحكمة صباح اليوم بإعدامه.