رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بالصور| منقذة "كلب الدقي" من بطش الجزار: "تتقطع إيد اللي عمل فيك كده"

كتب: روان مسعد -

01:55 م | الأربعاء 28 نوفمبر 2018

كلب الدقي

نجحت الناشطة في مجال حقوق الحيوان ديما ناجي من إنقاذ "كلب الدقي" الذي اعتدى عليه جزار بشارع الدقي مستخدما آلة حادة، وتسبب في قطع بأحد أذنيه، وجرح في الأخرى، بالإضافة إلى قطع أسفل رقبته، حيث كان يريد ذبحه.

ونشرت "ديما" فيديو "لايف" عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أثناء تواجدها مع الكلب في إحدى العيادات البيطرية، وكانت باكية بينما ظهر الكلب وبدا عليه علامات الحزن، وفمه مربوطا، وكذلك أذنيه، وظهر الجرح القطعي بوضوح أسفل رقبته، وأخذت تردد: "تتقطع إيده يا حبيبي".

حاولت "ديما" أن تتمالك نفسها من البكاء وهي تشرح لمتابعيها أنها تنتظر الطبيب لتوقيع الكشف الطبي على الكلب وتضميد جراحه قائلة: "مش قادرة هموت، الكلب بينزف جامد والعربية كلها دم، شوف الدكتور فين"، وأوضحت على صفحتها الشخصية أنها لم تتمكن من إنقاذ كلبة أخرى وقعت تحت اعتداء الجزار وقتلها.

شاركت "ديما" بعد ذلك صور للكلب بعد تضميد جراحة، وكان ينظر للكاميرا بنظرات منكسرة، بحسب وصفها وكتبت على الصورة تعليقا: "نظره عنيك يا حبيبي بتقول كل حاجه"، ما أثار تفاعل متابعيها على الصورة التي نشرتها فجاءت لها تعليقات عدة، منها: "ربنا ينتقم له يارب من المجرم اللي عمل كده و ينتقم انشاء الله للي ماتت كمان"، وفي تعليق آخر، "ياحبيبي يارب تشفى وتاخد حقك منهم دنيا وأخرة معلش حقك مش هيضيع عند ربنا إن شاء الله هيتعمل فيه الحثالة أكثر من الي عمله فيكم".

وكان عدد من النشطاء في مجال حقوق الحيوان قد أطلقوا استغاثة عبر إحدى المجموعات لإنقاذ الحيوانات في مصر، لإنقاذ كلبين من ذبح الجزار، وتوجهت على إثرها "ديما" لمحل الجزار الموجود في الشارع الدقي لكنها لم تتمكن من إنقاذ سوى كلبا واحد فقط.

وبعدها تقدم عدد من نشطاء حقوق الحيوان ببلاغ بقسم شرطة الدقي ضد جزار قام بذبح كلبين منهم أنثى حامل وأخرج أجنتها من رحمها بعد بقر بطنها، ونفقت على الفور، كما قام بقطع أذن كلب أخر، تمكن الأهالي من إسعافه، وتمكنت الشرطة من القبض عليه.

وقال شهود عيان إن الجزار يدعي "أ. س"، ويمتلك محل جزارة في شارع الدقى، وأعرب عن إزعاجه من نباح كلبة من نوع البيتبول على نجله، فقام على الفور بذبح الكلبة من رقبتها وبقر بطنها الأمر الذي تسبب في خروج أجنتها من الرحم، ثم قام على الفور بمحاولة ذبح الكلب الثاني.