رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"أمهات مصر" ترد على تصريحات وزير التعليم: "بنعرف مشاكل المدارس من فيسبوك"

كتب: ندى نور -

02:48 م | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018

وزير التعليم

حالة من الغضب سيطرت على بعض أولياء الأمور بعد تصريحات الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، خلال مؤتمر الأسبوع الأول للتنمية المستدامة الذي تنظمه الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، والذى تحدث فيه عن صفحة "اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم"، الموجود بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قائلًا: "أمهات مصر اللي عايشين 24 ساعة على الفيس، معناه أنهن مش فاضيين لتربية أولادهم".

واعترضت ياسمين أدهم، ولية أمر طالب بالصف الأول الابتدائى قائلة: "هو لازم يقول كده لأن الجروبات دي اللي بتظهر ضعف الوزارة وتقصيرها"، مضيفة أن أولياء الأمور يعبرون عن معاناتهم ومشكلاتهم بالمدارس من خلال هذه الصفحات.

وتابعت: "وزير التعليم اتكلم عن التغير في نظام التعليم أنا مش شايفة أي تغير الحقيقة من ساعة ابي ما دخل المدرسة كل اللي عملوا إنه طبق نظام جديد المدرسين مش فاهمين فيه حاجة ومش عارفين يشرحوًا للطلبة هو ده التغير اللي حصل".

لم تختلف وجهة نظر أمنيه شاهين، ولية أمر طالب بالصف الأول الثانوس، قائلة: "أحنا بنعرف المشاكل الموجودة في التعليم سواء فساد في المدارس أو مشاكل بالمناهج من خلال شكاوى أولياء الأمور على الجروب بنقدر نعرف إيه اللي بيحصل حوالينا في المدارس التانية".

وترى "أمنيه"، أن حديث الدكتور طارق شوقى عن "جروب"، اتحاد أمهات مصر"، يبتعد عن الحقيقة وأن الأمهات حريصين على مصلحة أولادهم: "ازاي يتهم الأمهات أنهم فاضين وقاعدين 24 ساعة على فيسبوك ومش فاضين لتربية أولادهم هو عرف منين!" وتابعت: "فين التابلت اللي وزير التعليم قال عليه مدارس استلمت ومدارس لا".

وترى ميرنا كامل، ولية أمر طالبة بالصف الخامس الإبتدائى ومن المتابعين لصفحة الاتحاد بشكل دائم، أن حديث الدكتور طارق شوقى "مستفز" بحسب قولها: "احنا بيطلع عينينا كل يوم في الشغل وتربية الأطفال ومتابعة مشاكلهم في المدارس والمذاكرة ويرجع هو يقول أن احنا أمهات فاضية".

وأضافت أن "الجروب" لا يسلط الضوء على السلبيات فقط في التعليم وإنما يقدم بعض النصائح تساعدهم على كيفية التعامل مع أولادهم في فترات الامتحانات ونماذج من امتحانات سابقة، فلا يقتصر دور "الجروب" على رصد شكاوى أولياء الأمور فقط.