هو
فتاة والمتشرد

حظيت حادثة "المتشرد الشهم" بإعجاب واسع في الولايات المتحدة خلال العام الجاري، وسمع بها العالم أجمع.

وأكدت سيدة أمريكية أن ذلك المتشرد أنفق آخر 20 دولارا في حوزته كي يشتري لها الوقود إثر توقف سيارتها على نحو مفاجئ في الطريق وقامت تلك السيدة بعد ذلك، بإطلاق حملة تبرعات وصلت إلى مبلغ 400 ألف دولار للمتشرد الذي تحول وقتها إلى رمز للتضحية والإيثار، وفق ما نقله "سكاي نيوز".

لكن المفاجأة أتت لاحقا، حين أعلن القضاء الأمريكي، أن الحادثة لا وجود لها، إذ عملت المرأة وصديقها على حبك القصة مع المتشرد لأجل الحصول على المال.

وأعلنت النيابة العامة في ولاية نيوجرسي توجيه اتهامات جنائية للمرأة وصديقها على إثر تورطهما في حياكة قصة كاذبة لمنابر صحفية بالتواطؤ مع الرجل المتشرد.

وأمرت المحكمة بإرجاع المال الذي تم التبرع به إلى أصحابه لكن المرأة أنفقت مع صديقها كل ما تبرع به المتعاطفون على منصة "فو فاند مي".

في غضون ذلك، تم اعتقال المتشرد، يوم الخميس، أما المرأة وصديقها فوجهت إليهما تهمة السرقة عن طريق الخداع ولم يدليا بأي تصريح للصحافة عقب إخلاء سبيلهما يوم الأربعاء.

وكادت عملية النصب أن تمر بسلام لولا أن المتشرد رفع دعوى قضائية ضد المرأة وصديقها وقال إنه لم يستفد شيئا مما قدمه المتعاطفون معه.

أخبار قد تعجبك