رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"بنت الفيوم".. خليفة أم كلثوم تجمع بين العتاب والحب في قصائدها الشعرية

كتب: مها طايع -

03:32 م | الخميس 15 نوفمبر 2018

تقى محمد

تشدو بحرقة على خشبة المسرح، فتتعالى أصوات آهاتها وتملئ أرجاء المكان، تارةً تلوم الحبيب في حنين ولوعة اشتياق تظهر في صوتها العذب اللين وكلماتها التي تأسر بها الجمهور، وتارةً أخرى تقسو في عتابها إلى حد الخصام، حالة من البهجة تخلقها تقى محمد، 25 عاماً، محافظة الفيوم، من خلال أبيات الشعر، التي تقوم بكتابتها وتحضيرها جيداً، وإلقائها على جمهورها مباشرةً، أو تحويلها إلى قصيدة غنائية.

خليفة كوكب الشرق، هكذا لقبها جمهورها، لكون أسلوبها الشعري أقرب إلى اللوم والعتاب، ومهاجرها الحبيب حيناً، وحين أخر تفتح له أحضانها مرة أخرى حين تقول "طب كنت سيبت الباب موارب.. حتى يوم يمكن تحن وتفتحه.. أو كنت حارب.. بكدب لو قولت أني كرهته أنا لسه بموت لو جات سيرته" مفارقة غريبة تستطيع أن تخلقها "تقى" في أبيات الشعر، وربما هذه المفارقة وحدها أم كلثوم قادرة على أن تصنعها في أغنياتها الطويلة، وتحرص على كتابة كلمات الشعر خصوصاً بعد مرور ببعض المواقف اليومة التي تمر بها "أكتر وقت بحس اني ممكن اطلع كلام من قلبي ويلمس ناس كتير بعد ما اكون حضرت موقف او واحدة صاحبتي حكت لي على مشكلة عاطفية عندها ساعتها بقدر كلام من القلب بجد".

تلقي "تقى" قصائدها الشعرية على المسرح أمام الجميع في بعض المناسبات أو الفاعليات الشبابية، بخلاف التي تتداول على بعض مواقع الأغاني الشهيرة على الانترنت، "كتابة العر بالنسبة لي هواية من صغري لوحدي، وطريقة الإلقاء موهبة وبحاول اتعل طول الوقت لما اسمع ناس كبيرة زي عبدالرحمن الأبنودي"، ومن ضمن قصائدها التي أثرت في جمهورها كثيراً حين تغنت للأب "انا عندي أب الكون مشفش شبيه.. أنا عندي أب بشوفه ديماً جنتي.. أنا عندي ضهر أنا ليا ضهر".