هو
جريمة قتل

يعاني رجل أمريكي من مرض عقلي نادر، يدعي"روبرت"، ويبلغ من العمر 64 عامًا، ويقطن مع أسرته  في "بروغريسو"، وهي مدينة أمريكية تقع في ولاية "تكساس"، تسبب في إقدامه على قتل زوجته"ليتيسيا"، وولديه "أبيغيل، جوناثان"، مرتكبًا أبشع الجرائم بحق أسرته وبحق البشرية، بحسب ماذكرته صحيفة"ميرور"البريطانية.

قام الرجل بتنفيذ جريمته باستخدام "مطرقة" حيث قام بضربهم، ولإخفاء جثثهم قام بالحفر تحت أرضية حمام منزلهم لدفنهم فيه.

وظل الرجل محبوسًا داخل السجون بعد إثبات إدانته بإرتكاب الجريمة، منتظرًا تنفيذ حكم الإعدام عليه، والذي استمر حوالى 25 عامًا.

وتم تنفيذ حكم الإعدام عليه أمس الأربعاء بالـ"حقنة" القاتلة، بعدما فشل محاميه في الحصول على استئناف جديد للقضية.

وتلفظ الرجل بكلماته الآخيرة قبل تنفيذ حكم الإعدام قائلاً:"أنا سعيد بالمعاملة الإنسانية التي حصلت عليها في السجن".

وأضاف:"شكرًا لك يا رب والآن أنا مستعد لتنفيذ الحكم".

 

أخبار قد تعجبك