فتاوى المرأة
 5 خرافات عليك التخلص منها في اللقاء الأول

بوجه عام، ينبغي عليك التخلص من القوالب الجاهزة كافة عند التعارف والمواعدة والعلاقات العاطفية لتحظى بعلاقة حقيقية مع الفتاة التي ترغب في التعرف والتقرب إليها أكثر، فكثيرًا ما قطعت الخرافات الشائعة حول كيفية جذب انتباه الطرف الآخر و"مشاغلته" الطريق على أشخاص كانوا ليحظوا بفرص أفضل بدونها.

فيما يلي قائمة بأهم الخرافات الشائعة عند اللقاء الأول وبعض النصائح المخالفة لها لزيادة فرصك في بداية علاقة جديدة جيدة:

الخرافة الأولى: ينبغي عليك بذل كل ما تستطيعه لإظهار مميزاتك في اللقاء الأول.

من الجيد أن تظهر بصورة جذابة في كل موعد وليس فقط الموعد الأول، ولكن كن حذرا من الاستحواذ على دفة الحوار طوال الوقت! فقد يزعج ذلك الطرف الآخر.

كل إنسان يحتاج لمن يستمع إليه، خصوصًا في العلاقات المقربة، لذلك فإن الاسترسال في الحديث دون إعطاء فرصة كافية للطرف الآخر، قد يأتي بنتيجة عكسية.

- الخرافة الثانية: الانطباعات الأولى هي الأصدق

الحقيقة أن الانطباعات الأولى كثيرًا ما تكون غير صادقة أو دقيقة. يعتقد الكثيرون أنهم لو لم يشعروا بانجذاب شديد للطرف الآخر في اللقاء الأول، فإن ذلك يعني أنه لا توجد فرصة لديهما للارتباط لاحقاً، ولكن التجربة العملية أثبتت أن بعض الأشخاص لا يمكنهم التعبير عن أنفسهم جيداً أو إظهار جوانب شخصيتهم كافة في اللقاء الأول، وهو أمر طبيعي تمامًا، كما أن الظروف المحيطة باللقاء أو بالحياة اليومية للطرفين قد تلعب دورًا في إعطاء انطباع خاطئ في اللقاء الأول.

إذا كنت ترغب في التعرف إلى فتاة ما حقًا، أعط المزيد من الفرص، وليس فرصة واحدة، ثم قرر ما إذا كنت ترغب في المضي قدمًا معه أم لا.

- الخرافة الثالثة: المظهر الخارجي هو ما يرجح قبولك لدى الطرف الآخر في بداية العلاقة، لذلك ينبغي الاهتمام به أكثر من أي أمر آخر.

يلعب المظهر الخارجي دورًا مهمًا في دعم الثقة بالنفس لدى صاحبه قبل أي شخص آخر، لذلك ينصح بالاهتمام به بوجه عام.

على الجانب الآخر قد تكون المبالغة في التزين أمرا مزعجا للطرفين، وقد تضيف عبئًا ماديًا ومعنويًا إضافيًا على الطرفين في كل لقاء.

لذلك ينصح دومًا بأن تظهر بمظهرك الاعتيادي أيًا كان، مع الاهتمام بنظافتك الشخصية فقط.

- الخرافة الرابعة: لا ينبغي إظهار الإعجاب أو القبول مبكرًا في تبادل الإعجاب

على العكس، لا ينبغي إخفاء أي مشاعر وانطباعات إيجابية أو سلبية، فالعلاقات التي تبدأ بإخفاء المشاعر أو اصطناعها أو إبداء انطباعات وآراء مزيفة تفشل عادة أو تستمر، لكنها لا تكون سعيدة أو صحية.

عبر عن نفسك بوضوح، دون التحسب لما قد يعتقده الطرف الآخر عنك، فمن يخطئ في تفسير طريقتك في التعبير عن ذاتك، لا يصلح على الأرجح أن يكون شريك حياتك.

- الخرافة الخامسة: كل العلاقات التي تبدأ بالتعارف بغرض الارتباط تكون مزيفة

هو اعتقاد ليس حقيقيا، إن حرصتما على كل ما سبق، وتجنبتما تمامًا كل ما هو مصطنع وغير حقيقي.

- الخرافة السادسة: كل العلاقات التي تبدأ بالتعارف بغرض الزواج يجب أن تكلل بالزواج.

ليس من الضروري أن تكلل كل محاولات التعارف بين طرفين يرغبان في الزواج بالزواج! فالغرض من التعارف هو اختبار مدى ملائمة الطرفين لبعضهما البعض، وهو أمر يحمل عدة احتمالات.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك