أخبار تهمك
مترو الأنفاق

شعور بآلام الولادة بات يراودها بين الحين والآخر تحاول تجاهله، فهي تستقل مترو الأنفاق، لكن مقاومتها لم تدم طويلا فدقائق قليلة كانت كفيلة بإطلاق صراخات الاستغاثة بمن حولها، فالتفت حولها السيدات وتحولت محطة المترو إلى ما يشبه غرفة العمليات استعدادًا لاستقبال المولود الجديد.

ففي صباح اليوم، استقبلت سيدة تدعى سمر نبيل مولودتها داخل محطة سراي القبة، في مشهد لم يكن جديدًا داخل محطات المترو، فيعرض "هن" السيدات اللاتي وضعن أطفالهن داخل المترو:

محطة المرج:

ففي فبراير لعام 2016، تجمعت عدة سيدات حول صراخ سيدة حامل سقطت على الأرض داخل محطة مترو المرج الجديدة، وتبين أنها على وشك الولادة.

ووضعت السيدات حاجز قماشي لحجب الرؤية، وأقدمن على مساعدتها على وضع مولودها، ليتم نقلها بعد ذلك داخل سيارة الإسعاف المجهزة.

محطة حلوان:

وبداخل عربة السيدات، فاجأت آلام الولادة سيدة كانت تستقل المترو من محطة حلوان وفي طريقها إلى عملها بوسط المدينة، لتتجمع حولها السيدات اللاتي استطاعن الاستغاثة بقائد المترو الذي أوقف الحركة على الفور.

وتجمعت السيدات لمساعدة السيدة في وضع مولودها داخل عربة السيدات، وتم إنزال السيدة ومولودها إلى رصيف المحطة ونقلهما للمستشفى للإطمئنان على صحتهما.

محطة السيدة زينب:

وضعت سيدة تدعى هند صلاح مولودها في محطة مترو السيدة زينب، حيث كانت تستقل السيدة المترو متهجة إلى حلوان، لكنها شعرت بآلام الولادة، لتتلقى المساعدة ممن حولها.

وبعد أن وضعت السيدة مولودها، تم نقلها لمستشفى القصر العيني للتأكد من سلامتها وسلامة الجنين، وحضر إليها زوجها.

محطة الملك الصالح:

لم تكن محطة الملك الصالح، بعيدة عن هذا المشهد حيث كانت شاهدة على استقبال سيدة لمولودها داخل محطة المترو. وبعد أن استدعى الأطباء لولادة السيدة، طالب الركاب السيدة بتسمية المولود صلاح، تيمنًا باللاعب العالمي محمد صلاح.

أخبار قد تعجبك