امرأة قوية
كريمة مع محافظ دمياط

استقبلت الدكتورة منال عوض محافظ دمياط، بمكتبها، عصر اليوم، كريمة حمدان الشهيرة بـ"سيدة الخضار"؛ وذلك على خلفية واقعة تعرضها للإهانة وإلقاء بضائعها على الأرض أثناء حملات رفع الإشغالات التي بها الوحدة المحلية لمدينة رأس البر بسوق 63.

وأكدت محافظ دمياط، أنها لن تتهاون في استرداد حق السيدة وكرامتها بتطبيق القانون، وبحث موقفها على وجه السرعة ومحاولة توفير باكية خاصة بها  بسوق النيل الشعبى تجنبا لتعرضها لأى مشكلات قد تحدث مستقبلا، ذلك وفقا للصفحة الرسمية للمحافظة عبر موقع "فيس بوك".

"هن" تواصل مع بائعة الخضار؛ لتكشف لنا تفاصيل اللقاء الذي استمر لـ15 دقيقة، معبرة عن سعادتها البالغة بتوفير باكية خاصة بها.

وتضيف كريمة: "قالت لي متزعليش وهعوضك وهتجابلي حقي"، مؤكدة بتشكيل لجنة لبحث حالتها الاجتماعية، وبناء باكية خاصة لها  بدلًا من افتراشها الرصيف، كما عبرت محافظ دمياط عن نيتها لتوفير مسكن لها "قالتلي نخلص موضوع الباكية وبعدين نشوف الشقة".

وأوضحت بائعة الخضار أنها تستأجر "جراج أرضي" قريب من السوق لتسكن به، تدفع مبلغ 1000 شهريًا: "في الصيف بدفع أكتر، وإحنا بصراحة مش قادرين ندفع الإيجار وبتمنى توفير شقة".

وسادت حالة من الغضب والاستياء بين أهالي دمياط بعدما قام موظفو الوحدة المحلية بـ"إهانة بائعة وإلقاء الخضروات والفاكهة الخاصة بها على الأرض"، بحسب أقوال الأهالي.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي تدشين منشورات "تتهم موظفو مجلس المدينة بالوحدة المحلية برأس البر بإهانة بائعة متجولة تبيع الخضروات والفاكهة بأحد شوارع المدينة حيث قام الموظفين ببعثرة ما بحوزتها من بضاعة على الأرض وظلت السيدة تبكي ولجوارها أطفالها الصغار فيما حاول عدد من الأهالي مواساتها والتخفيف من معاناتها".

وطالب رواد مواقع التواصل الاجتماعي بمعاقبة رئيس الوحدة المحلية ومعاونيه والتحقيق فيما حدث ومساندة السيدة المكلوبة.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك