صحة ورشاقة
العلاقة الحميمة أثناء الحمل

فترة الحمل واحدة من أبرز الفترات التي تمر بها المرأة، والمحاطة بالعديد من الخرافات والمعتقدات الخاطئة، أبرزها أن العلاقة الحميمة ممنوعة أثناء فترة الحمل، لما يؤثر على صحة الأم وجنينها.

ومن جانبه أكد الدكتور هشام الشاعر، أستاذ أمراض النساء والتوليد والحقن المجهري بكلية الطب جامعة القاهرة، أن كل ما يتردد عن خطورة العلاقة أثناء الحمل هو مجرد خرافات، مشيرًا إلى أن هناك العديد من الأسئلة التي يجب البحث عن إجاباتها قبل الحكم على الأمر، والتي تأتي على النحو التالي:

هل العلاقة الحميمة تضر الجنين؟

قال الشاعر إنها لا تضره على الإطلاق: "الجنين موجود داخل الرحم و محمي بعضلات الرحم، كما إنه محاط بكيس وسائل امنيوسي يحمي الجنين من الصدمات".

وتابع: "عنق الرحم يحتوي على بعض الإفرازات التى تحمي الجنين".

 هل هناك فائدة للعلاقة الحميمة أثناء الحمل؟

هناك الكثير من الفوائد، أبرزها شعور الحامل بالثقة بالنفس، فضلًا عن تقليل التوتر والمساعدة على الشعور بالراحة، بسبب إفراز بعض المواد بالجسم التي تقلل الإحساس بالألم والاجهاد الموجودين نتيجة الحمل.

ما المعتقدات الخاطئة المتعلقة بهذا الموضوع؟

واحدة من أشهر المعتقدات الخاطئة، هي أن العلاقة الحميمة أثناء الحمل تسبب الإجهاض وبالطبع هذا كلام غير صحيح فكل الدراسات العلمية أثبتت أن العلاقة الحميمة لا تسبب الإجهاض.

 ما هي موانع ممارسة العلاقة الحميمة أثناء الحمل؟

التاريخ المسبق بوجود إجهاضات متكررة أو ولادات مبكرة لدى الأم، مع وجود نزيف متكرر أثناء فترة الحمل ووجود المشيمة في وضع غير طبيعي، بالإضافة للانفجار المبكر للأغشية ونزول السائل الجنيني قبل آوانه من ضمن الموانع، فضلا عن  وجود عدوى أو التهابات عند أي من الزوجين وضعف عنق الرحم.

هل هناك أضرار من ممارسة العلاقة الحميمة أثناء الحمل؟

تقتصر الأضرار على الحالات عالية الخطورة أو الحالات التي بها مضاعفات، وتتمثل الأضرار في الأتي:

1- انتقال العدوى أو التهابات الجهاز التناسلي.

2- احتواء السائل المنوي على بعض المواد التي قد تسبب انقباضات بالرحم.

3- الوضعيات الغير مناسبة التي قد تؤدي للضغط على البطن والرحم و قد تضر الأم والجنين معا.

أخبار قد تعجبك