رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"مش كلهم فاتنات".. "أمنية" تهدي حماتها بورترية بصورتها في ذكرى وفاتها

كتب: دعاء عرابي -

02:37 م | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018

أمنية ترسم لحماتها بورترية في ذكرى وافتها

" أنا بحب حماتي جدا" عبارة قصيرة عكست بها أمنية الصغير، جميع الأقوال و القصص، التي اعتادت أن تصدر سمعة سيئة عن الحموات بشكل عام، لتصنع لها في ذكرى وفاتها بورترية كبير الحجم يحمل صورتها.

مواقف وذكريات لم تحمى من ذاكرة الشابة العشرينية، تجاه حماتها التي توفت منذ 3 أعوام من تاريخ زواجها، متذكرة دائمًا نصائحها ودعمها و حنيتها عليها في الأوقات الصعبة و شراء حلوى الشكولاتة لها و العرائس التي تحبها قائلة: "كانت شايلة مدالية المفاتيح بتاعتها عليها اسمي، فكانت تعتبرني فتاتها المدلالة، وقبل ما تيجي تزورني تسألني لو محتاجة حاجة ولا لاء، برغم إنها كان عندها بنت برضه مكنتش بتفرق بينا".

فرحة كبيرة ممتزجة بالدموع وجدتها "أمنية"، في وجه زوجها و شقيقته بمجرد رؤيتهم للبورترية التي أحضرته لتزيين الحائط به في ذكرى وفاة حماتها، متعجبة من بعض التعليقات التي إنهالت عليها غير مصدقة طبيعة علاقتها مع حماتها، وعدم حدوث بينهم أي خلافات خلال فترة خطوبتها وزواجها.

وقالت: "المفروض أصلا الزوجة تكون علاقتها كويسة مع حماتها لأنها هتكون أمها التانية، وكل الناس اللي بتقول الحموات وحشة هما مش عايزين يشوفوا إن دي حالات خاصة مش مقتصرة على الحموات كلها في نماذج حلوة كتيرة ".

حزن كبير وقع على "أمنية"، بعد وفاة حماتها مريضة السرطان، التي لم تلحق رؤية حفيدتها الأولى، منتظرة مجئ ميعاد ولادتها حتى أخذت طفلتها الرضيعة معها المقابر لزيارة جدتها قائلة: "كان نفسي تشوف بنتي هانيا قبل ما تتوفى بس عمرها، وعمري ما هنسى شكلها في المستشفى وهي تعبانة كانت تبصلنا وعنيها بتدمع وكأنها بتودعنا الله يرحمها".