أخبار تهمك
مايا مرسى :مصر أول دولة استضافت المؤتمر العالمي للقيادات العالمية

شاركت الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومي للمرأة في الجلسة الخاصة بـ "توطين أهداف التنمية المستدامة وتنفيذ الخطة الحضرية الجديدة للتركيز على خلق وسائل نقل آمنة ومستدامة للنساء"، وذلك في اليوم الثالث من المنتدى الرابع للأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة للقيادات العالمية بكندا، و استعرضت دكتورة مايا مرسي تجربة مصر في هذا المجال .

وأكدت مرسي أن توطين أهداف التنمية المستدامة في مصر اتسم بالمرونة والبساطة والدقة وأن بداية الإعلان عن المشروع العالمي في القاهرة كان في عام 2010 بجامعة القاهرة، بمشاركة 30 من الجهات المعنية و 3000 طالب وطالبة، مشيرة إلى أن المشروع جرى إطلاقه في يوليو 2011 بالرغم من الظروف الصعبة التي واجهتها البلاد، واستضافت مصر المؤتمر الأول للقيادات العالمية في عاصمتها القاهرة.

وأكدت رئيسة المجلس القومي للمرأة، أن رئيس الجمهورية خلال عام 2014، خلال زيارته للسيدة التي تعرضت للتحرش، واتخذت مصر عدة خطوات هامة لتوفير الإطار التشريعي المناسب لحماية المرأة من العنف، وتغليظ العقوبة في المجال العام والخاص، وتوسيع مفهوم التحرش والمضايقات ليشمل ما يتم من خلال وسائل التواصل الاجتماعي أو أي وسيلة إلكترونية.

وأشارت مرسي إلى أن المجلس القومي للمرأة يعمل حاليا على قانون شامل بشأن حماية المرأة من جميع أشكال العنف، وأن الدولة اعتمدت الإستراتيجية الوطنية للقضاء على العنف ضد المرأة وأول دراسة في المنطقة العربية عن التكلفة الاقتصادية للعنف ضد المرأة، وجاءت استراتيجية تمكين المرأة المصرية 2030، مشيرة إلى أن الاستراتيجية نصت على إدماج المرأة والفتاة في التطوير العمراني لجعل المدن والمساحات العامة أكثر أمانًا.

وأشارت إلى أن مصر تعمل علي تنفيذ خريطة عمل الخطة الحضرية الجديدة من خلال اعتماد سياسة حضرية مرتبطة بأهداف التنمية المستدامة وتعزيز إنشاء مناطق جديدة وتطوير المدن، كما أنها تعتمد على منهج تشاركي يراعى إدماج الرجال ومستجيبة للجنسين.

وأوضحت مرسي أن المجلس القومي للمرأة يعمل من خلال مكاتب شكاوى المرأة ومتابعتها في الـ 27 محافظة على توفير الاستشارة الاجتماعية وتقديم المساعدة القانونية المجانية وخط ساخن، كما استجاب الأزهر الشريف بإطلاق الدليل الخاص بالدعاة الدينين لمواجهة العنف ضد المرأة بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للسكان، وتطوير وتحديث 9 مراكز استضافة لتقديم الحماية والإيواء والرعاية الاجتماعية والصحية والنفسية، بالإضافة إلي 14 وحدة خاصة لمناهضة العنف والتحرش في الجامعات، 440 وحدة لاستقبال حالات العنف في المستشفيات ، وإدارة خاصة لمكافحة العنف ضد المرأة بوزارة الداخلية.

ووجهت ماريا نويل فييزا ممثلة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة بنيويورك الشكر للمرأة المصرية وأكدت على أهمية التعلم من نموذج المرأة المصرية التي استطاعت الحفاظ على حقوقها خلال الثورات و أشادت بإعلان رئيس جمهورية مصر عام 2017 عاماً للمرأة المصرية، وبدور مصر في إعدادها استراتيجيات ومؤشرات تعكس تمكين للمرأة المصرية وإرادة سياسية حقيقة للمضي قدما في ملف تمكين المرأة على جميع المستويات.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك