زفاف
محمد رشاد و مي حلمي

فاجأ الفنان محمد رشاد عائلته وأصدقاءه ومتابعيه، بإلغاء حفل زفافه على الإعلامية مي حلمي، قبل دقائق من انعقاده، في أحد الفنادق الكبرى.

وعلمت "الوطن"، أن رشاد اتصل بضيوف الحفل واعتذر لهم، بدون تحديد موعد آخر، إلا أنه قرر إن يعلن إعلاميا، أن سبب إلغاء العُرس هو حدوث حالة وفاة لأحد أقاربه.

وتأتي تلك الخطوة، عقب نشر الثنائي مجموعة مواد مصورة لاستعدادهما لحفل الزفاف، عبر خاصية "استوري"، على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام". 

وتفاعل نشطاء موقع التواصل الاجتماعي مع نبأ الانفصال المفاجئ، وتنوعت التعليقات بين الاستغراب والضيق، أبرزها: "إزاي ده حصل، أنتم كنتم فرحنين أوي، والعين فلقت الحجر، وموضوع إن الفرح يتلغي قبلها بقى منتشر أوي، ربنا يعوضكم". 

ونفت الإعلامية مي حلمي الشائعات المتكررة، حول انفصالها عن المُطرب الشاب محمد رشاد، في أغسطس، عبر حسابها الشخصي على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام". 

ونشرت "مي" صورة تجمعها بخطيبها، وعلقت عليها: "صاحب الإشاعة اللطيفة بتاعت الانفصال هسافر الأسبوع الجاي عشان أجيب فستان الفرح، خلص خلاص وأوعدك هتكون أول المعازيم خلال أيام شهر 9 اللي جاي". 

وكان الثنائي مي حلمي ومحمد رشاد، قد أعلنا ارتباطهما رسميًا، ديسمبر الماضي، إذ نشرا صورًا تجمعهما معًا عبر حسابيهما على موقع "إنستجرام"، أعلنا خلالها عن قصة حبهما، وعلّق رشاد: "وسط كل اللي قابلتهم في سنين حياتى كلها مفيش غيرك خطف قلبي بكل الحب والإخلاص اللي جواكي.. حبينا كل الناس تشاركنا فرحتنا ودعواتكم بالخير".

وكتبت مي عبر حسابها: "كبرنا مع بعض وتعبنا عشان نبقى، ولما جه الوقت قررنا إننا نشارككم فرحتنا، الرجولة كلها، أنا في حب ريتشي من سنين كتير وأنتم نايمين".

ومحمد رشاد مطرب مصري، من مواليد 16 أكتوبر 1987 اشتهر بإتقانه الغناء باللون الشعبي إلى جانب الألوان الغنائية الأخرى، وأصدر العديد من الأغاني الفردية، وشارك عام 2015 في كليب فاعل خير خلال شهر رمضان مع منيب باند وآخرين.

أخبار قد تعجبك