صحة ورشاقة
اليوم العالمي لهشاشة العظام

يحتفل العالم اليوم، 20 أكتوبر باليوم العالمي لهشاشة العظام، بهدف زيادة الوعي العالمي بالوقاية من مرض هشاشة العظام، وتشخيصه وعلاجه.

فهناك العديد من الأشخاص يعانون من الهشاشة، الأمر الذي يصل بهم لإصابات بالكسور بالعظام بين الحين والآخر، كما إنه في بعض الحالات، قد يحدث فقدان في الطول نتيجة لكسور متعددة في الفقرات من العمود الفقري، وفقا لما أفادت به مؤسسة هشاشة العظام الوطنية جنوب أفريقيا.

كما أن هناك العديد من العوامل التي تصل لهشاشة العظام والكسور مثل تاريخ العائلة الوراثي والمرضي، وتقدم العمر، والوصول لسن اليأس وبعض الأمراض مثل التهاب المفاصل.

وفيما يلي خمس خطوات للمساعدة في تقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام والكسور، بحسب ما ذكرها موقع iol المعني بالصحة.

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام:

تعد التمارين الرياضية، وخاصة تمارين تحمل الوزن مثل السير من العوامل الهامة لصحة العظام، أيضًا حمل الأوزان بانتظام يساعد على منع السقوط الذي يعتبر سببا رئيسيا للكسور.

وعلى الرغم من أهمية التمارين الرياضية، إلا أنه يجب على الأشخاص الذين يعانون من مرض هشاشة العظام تجنب الانحناء إلى الأمام للعمود الفقري، أو التمارين التي تنطوي على التواء أو تهيج بالعمود الفقري، ويجب استشارة المعالج بشأن التمارين المناسبة.

التدخين:

عامل خطير لمرض هشاشة العظام، والإقلاع عن التدخين ضروري لصحة جيدة عموما، بما في ذلك صحة العظام.

الكحوليات:

استهلاك المشروبات أو الأطعمة التي تحتوي على كحول، تعد عامل خطير آخر لهشاشة العظام ، لذا من المهم الحد من استهلاك الكحول، خاصة إذا كانت هناك عوامل خطر أخرى للكسور.

مكملات الكالسيوم:

ينبغي على المرأة تناول مكملات الكالسيوم بشكل منتظم عقب انقطاع الطمث، وحتى سن الشيخوخة، للحفاظ على عظامهن لتبقى قوية ومرنة، دون تعرضها للكسور.

التركيز على فيتامين ك:

الموجود بالسبانخ وشوربة الخضروات، وغيرها من الأوراق الخضرة الغامقة الغنية بفيتامين K.

فهو يحسن صحة العظام ويساعد على إبطاء فقدان العظام بعد انقطاع الطمث لدى النساء.

أخبار قد تعجبك