كافيه البنات
حكاية المرأة الأكثر خصوبة في أوغندا..

لا تزال تبلغ من العمر 40 عاما، لكن عدد أطفالها يفوق هذا الرقم، إذ استطاعت مريم إنجاب 44 طفلا، وبدأت في سلسلة الحمل والإنجاب وهي لا تزال في سن صغيرة بحيث لم يتجاوز عمرها مع أول طفل أنجبته الـ13 عاما.

تعيش مريم في مقاطعة موكونو في أوغندا، وعرفت بأنها المرأة الأكثر خصوبة في أوغندا، وبعرض حالتها على الأطباء، قالوا إنها تتمتع بخصوبة عالية وعدد بويضات كبير جدا، يمكن أن يعرض حياتها للخطر في حال توقفت عن الإنجاب، وقال الدكتور تشارلز كيجوندو، إن سبب خصوبتها العالية وراثي.

وحسب صحيفة "أوديتي سنترال" الأوغندية، توفر مريم لأطفالها الطعام الكافي بمنزل العائلة، رغم قسوة الأب وعدم اهتمامه بالأسرة، حسب تصريحاتها الصحفية، ويتمتع الأطفال بصحة جيدة نسبيا، لذا لم تكن حياة مريم سهلة، فقد كانت تحمل في 6 أطفال مرة واحدة، وبعد طفلها الـ18، أرادت التوقف عن الإنجاب لكن الطبيب حذرها بأن حياتها ستكون في خطر.

بإتمامها 23 عاما كان لدى مريم بالفعل 25 طفلا، وحاولت التوقف عن الإنجاب لكنها دخلت في غيبوبة لمدة شهر، وعانت من القيئ وشعرت بأنها على وشك الموت، ومن إجمالي 44 طفلا حملت فيهم 38 فقط هم على قيد الحياة.

وكانت آخر ولادة لمريم في عام 2017، وخطأ طبي بقطع الرحم من الداخل، وضع حدا لحالتها الفريدة، وتقاتل مريم من أجل تربية وإطعام أطفالها، فهي تعمل في إدارة الأعشاب المحلية، وعدة وظائف لها علاقة بالزفاف، وبعض الأعمال المنزلية. 

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك