موضة وجمال
القصة الكاملة لسحب لقب

مثلت ملكة الجمال اللبنانية سلوى عكر، بلادها، في مسابقة ملكة جمال الأرض التي انعقدت بالفلبين، وظهرت وهي تحتضن نظيرتها الإسرائيلية دانا رزيق، ما أثار الغضب في لبنان، وكثير من الجدل، ما دفع الجهة اللبنانية المشرفة على رحلة سلوى لمعاقبتها، وسحبت عنها "اللقب"، مؤكدة أن المعركة مع إسرائيل "معركة ثقافية وأكاديمية وإعلامية وفنية لا عسكرية واقتصادية فقط".

الحدث لم يمر مرور الكرام على الجانب الإسرائيلي، فقد استغله عوفير جنلدمان، المتحدث الإسرائيلي، وقال إنه يشعر بالدهشة بعد سحب اللقب من سلوى، لأن ملكة الجمال الإسرائيلية "مواطنة عربية إسرائيلية"، ووصف ما حدث على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" بأنه "عنصري"، لأن الفتاة من "عرب 48".

وكانت دولة إسرائيل قد أقرت قانون "الدولة اليهودية القومية"، الذي واجه انتقادات بسبب عنصريته، وينص على أن "حق تقرير المصير فيها حصري للشعب اليهودي فقط"، كما ينص أيضا على أن اللغة العبرية ستصبح اللغة الرسمية في إسرائيل، بينما ينزع هذه الصفة عن اللغة العربية، وتعتبر الدولة "تطوير الاستيطان اليهودي قيمة قومية، وتعمل لأجل تشجيعه ودعم إقامته وتثبيته"، بحس موقع "سكاي نيوز".

ويقدر عدد عرب إسرائيل بمليون و400 ألف نسمة ظلوا في أراضيهم بعد إعلان قيام دولة إسرائيل عام 1948، وتبلغ نسبتهم 17.5 في المئة من سكان إسرائيل ويشكون من التمييز خصوصا في مجالي الوظائف والإسكان.

 

أخبار قد تعجبك