أخبار تهمك
نوليا مصطفى

أذاعت الإعلامية ريهام سعيد، مقطع فيديو، يتضمن لحظة اختطاف نجل الإعلامية نوليا مصطفى، من سيارتها على يد طليقها بمنطقة السادس من أكتوبر.

ويظهر بالفيديو، المذاع ببرنامج "صبايا"، عبر "الحياة"، الذي لم يتجاوز الدقيقتين، محاولة طليق الإعلامية لكسر زجاج سيارتها، واختطاف نجلها، بصحبة مجموعة من الـ"بودي جاردات".

ودخلت الإعلامية نوليا مصطفى في نوبة بكاء خلال حديثها مع الإعلامية ريهام سعيد، مقدمة برنامج صبايا، المذاع عبر فضائية "الحياة"، تأثرًا بحديثها عن اختطاف طليقها لنجلهما البالغ من العمر 5 سنوات مستعينا بـ"بلطجية"، ونجاح وزارة الداخلية في إلقاء القبض عليه. 

وكشفت نوليا، أنها أرسلت تليجرافا إلى اللواء محمود توفيق وزير الداخلية تستغيث به مما فعله طليقها، مضيفة: "كنت عايشة في تهديد كل 5 دقائق، ذقت المر والغلب ورميت له -تقصد طليقها- كل حاجة وسيبته". 

وأوضحت نوليا: "الجميع وقف معي دون وساطة أو محسوبية، كنت أحذر طليقي بألا يتعرض لي، وحذرته من الحبس، دون أن أكون واثقة من ذلك، بسبب قدرته على الإفلات من العدالة". 

وتابعت نوليا: "الوزارة ردت على استغاثتي، ومأمور القسم تفاعل معي وساعدني، وأنا أشكر الوزارة وكل من تعاون معي خلال الفترة الماضية". 

ونجحت الأجهزة الأمنية بتشكيل فريق بحث جنائي لتحديد مكان المتهم والقبض عليه، وقد نجحت بالفعل في ذلك بعد 48 ساعة من تقديم البلاغ، وتم إعادة الطفل إلى والدته، حيث اتهمت نوليا مصطفى طليقها بكسر زجاج سيارتها وخطف طفلها الذي يبلغ من العمر 5 سنوات، رغم أنها تحمل حكمًا قضائيًّا بأحقيتها في حضانة الطفل. 

وعرضت الإعلامية ريهام سعيد، مقطع فيديو، يظهر لحظة خطف طليق نوليا مصطفى لنجلهما وتحطيم زجاج سيارتها.

أخبار قد تعجبك