امرأة قوية
أسبوع النساء.. محليا وعالميا مصريات يضيئن العالم

أنارت سيدات وفتيات مصريات بومضاتهن وبصماتهن البسيطة عتمة هذا الأسبوع، يحاولن بها شق طريق يسلكوه وصولا لأحلام تظهر في الأفق، وذلك بتتويج أنفسهن "أول سيدة" في مجالات عدة، اللقب وحده يكفي، ربما هي إنجازات بسيطة للبعض، لكنها كبيرة لسيدات تسعى دوما لترى نفسها في مرآة الدنيا كبيرة وقامتها تكاد تصل لقامة "الرجل" محققة "المساواة" المطلوبة، وتكمل بإنجازاتها المجتمع المتوازن.

بدأ الأسبوع في يوم السبت حينما أعلنت نقابة الصحفيين الاحتفاء ببطلة الغطس المصرية ريم أشرف، والتي استطاعت كسر رقم قياسي سجل في موسوعة "جينيس" للأرقام القياسية، حيث سجلت 56 ساعة غطس تحت الماء، محطمة بذلك الرقم الذي سجلته الأسترالية "كريستينا"، في موسوعة "جينيس"، ولا تزال ريم في المرحلة الإعدادية.

وبمناسبة اليوم العالمي للفتاة تمت دعوة الطالبة بالصف الثالث الثانوي أمل ناجح للمشاركة في مبادرة "تمكين الفتيات"، وذلك يوم الثلاثاء 9 أكتوبر، بدعم من السفارة الكندية و"بلان إنترناشيونال" وبمشاركة الاتحاد الأوروبي، وذلك لتصبح سفيرة للاتحاد الأوروبي ليوم واحد، وتبلغ أمل من العمر 17 عاما ووصفها الاتحاد الأوروبي بأنها صانعة للتغيير ومدافعة عن حقوق الفتيات، وتفقدت مع سفير الاتحاد الأوروبي إيفان سوركوش المجلس القومي للطفولة والأمومة وخط نجدة الطفل.

وفي اليوم التالي تحديدا في 10 أكتوبر، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن نيته ترشيح دينا باول، أو دينا حبيب ذات الأصول المصرية لتتقلد منصب سفير الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة بدلا من نيكي هيلي التي قررت الاستقالة، وتعد دينا أول مصرية يتم ترشيحها لهذا المنصب، لكنها رفضت العرض معللة ذلك بأنها تريد الاستمرار مع شركتها الحالية "جولدمان ساكس"، وكانت دينا قد ذاع صيتها العام الماضي بعد أن استقالت من منصبها كنائبة مستشار الأمن القومي للاستراتيجية، بسسب إعلان "ترامب" القدس عاصمة لإسرائيل.

تبلغ من العمر 38 عاما، مارست الرياضة لمدة عام واحد، على الرغم من ذلك استطاعت أن تحقق إنجازا تاريخيا في يوم الخميس 11 أكتوبر، حيث اجتازت راندا المهدي، المهندسة المصرية سباق الرجل الحديدي المقام في برشلونة، وحققت أرقاما قياسية في السباق 3.8 كيلومتر سباحة، و180 كيلومتر دراجات، و42 كيلومتر ماراثون جري، وذلك رغم أنها أم ولها ثلاثة من الأطفال، وقد اجتازت السباق في وقت قياسي مدته 13 ساعة ودقيقة واحدة، في حين أن الوقت المسموح به 16 ساعة.

ولعل آخرها اليوم، ما حققته المصرية سلمى عبدالمقصود لاعبة المنتخب الوطني، في لعبة "الخماسي حديث"، حيث استطاعت أن تقتنص الميدالية الذهبية، خلال مشاركتها في أولمبياد الشباب النسخة الثالثة المقامة في الأرجنتين، وقالت في تصريحات لـ"هن"، "أنا سعيدة جدا بالتتويج ومضيعتش وقتي على الفاضي"، خاصة وأنها قررت تأجيل سنة الدراسة في "الثانوية العامة.

 

أخبار قد تعجبك