أخبار تهمك
ميلانيا ترامب

أفصحت ميلانيا ترامب، عن سر العبارة المدونة على "الجاكت" الذي ارتدته أثناء زيارتها لولاية تكساس الأمريكية، "أنا لا أكترث فعلا.. فماذا عنك؟".

وكانت سيدة أمريكا الأولى، قد ارتدت "جاكت"، أثناء زيارتها لولاية تكساس الأمريكية، في يونيو الماضي، مدونة عليه العبارة سالفة الذكر، وهي في طريقها لمنشأة لرعاية الأطفال المهاجرين، الذين جرى فصلهم عن آبائهم، وأثارت هذه الملابس، وهي من شركة "زارا"، انتقادت الكثيرين.

لكن، في حوار أجرته ميلانيا مع "إيه بي سي نيوز" ذكرت فيه إنها ارتدت الجاكيت أثناء النزول من الطائرة، وخلال الصعود إليها حتى توجه "رسالة مضمرة" إلى ما وصفته بـ"الإعلام اليساري"، الذي لا يكف عن انتقادها، وفقًا لما نشرته "سكاي نيوز".

وتابعت: "أردت أن أقول لهم إني لا أكترث مهما قالوا أو انتقدوا، لأن ذلك لن يمنعني من القيام بما أراه أمور صحيحة".

وأكدت ميلانيا، خلال حوارها، أنه من الواضح أن الرسالة غير موجهة للأطفال، وأضافت أنها ارتدت "الجاكيت" في الطائرة فقط، بحسبما ذكرت "بزنس إنسايدر".

ولم ترتد ميلانيا السترة المثيرة أثناء زيارتها للأطفال في الحادي والعشرين من يونيو الماضي، لكن منتقدي السيدة الأولى قالوا إن السترة المثيرة لا تليق بزوجة الرئيس ومهمتها الإنسانية المفترضة.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك