صحة ورشاقة
حمل كاذب

تتعدّد مسميات الحمل الزائف، منها الحمل الكاذب، الحمل الوهمي أو الحمل الهستيري، وهو يتسم بالتجسيد المادي لأعراض معينة للحمل، فيرتبط هذا النوع بنظام الغدد الصماء المسؤولة بشكل كبير عن تنظيم الهرمونات في الجسم، ومن السهل تشخيص الحمل الزائف بمجرد إجراء اختبار الحمل أو اختبار الموجات فوق الصوتية، لكن توجد بعض الاختبارات التي تظهر نتيجة إيجابية لكنها "خادعة" حيث يكون الحمل مزيفا.

ونقدم أسباب الحمل الزائف وأعراضه وفقا لصحيفة "elle" الفرنسية:

-أسباب الحمل الزائف: 

من الصعب تحديد سبب دقيق للحمل الزائف، ففي بعض الحالات، يحدث لأسباب نفسية، مثل عدم القدرة على الحمل أو حالات الإجهاض المتعددة أو ببساطة رغبة مستمرة في الحمل. 

وفي بعض الحالات، يمكن  أن يؤثر هذا الاعتقاد النفسي على الهرمونات، مما يؤدي إلى بعض الأعراض الجسدية للحمل الكاذب، بينما في حالات أخرى مثل ورم المبيض أو اضطراب الغدد الصماء هو سبب التقلبات الهرمونية.

- أعراض الحمل الزائف:

تشمل الأعراض الأولية للحمل الزائف:

- الغثيان.

- تضخم الثدي.

- ينعدم الحيض.

- زيادة الوزن.

- تقلصات.

- انتفاخ البطن.

- وحتى الإحساس بحركة في الرحم.  

 وتتعرض النساء فقط لهذه الأعراض لبضعة أسابيع في كثير من الحالات، لكنها أحيانا تدوم لمدة 9 أشهر كاملة أو حتى لفترة أطول.

أخبار قد تعجبك