هو
العلاقة الزوجية

يؤرق الأداء الجنسي معظم الرجال كثيرًا وتتشابه أسئلتهم إلى حد كبير لتدور حول نفس الموضوعات، كالتالي:

1. هل طول قضيبي طبيعي؟

يتراوح متوسط طول القضيب القادر على إتمام عملية الجماع لدى معظم الرجال ما بين 7 و17 سم عند الانتصاب. فإذا كان طول قضيبك عند الانتصاب لا يقل عن 7 سم، فهو طبيعي، أما إذا كان أقل من ذلك، فينبغي عليك استشارة طبيب أمراض ذكورة لفحصك وتحديد الأسباب والعلاج الملائم لك.

بعض الرجال يزيد طول القضيب لديهم عن 17 سم عند الانتصاب، وهو أمر طبيعي أيضاً، ولكن يستلزم ذلك بعض الحذر والتدرج في الممارسة واستخدام مزلق حميمي عند ممارسة الجنس حتى لا يسبب ألم للشريكة.

2. هل يمكن إطالة القضيب بطرق طبيعية؟

لا، لا توجد أي أدلة علمية على فعالية الوصفات الطبيعية أو الأدوية في إطالة العضو الذكري، ولكن يمكن إطالته بالتدخل الجراحي بمعدل 1-2 سم على الأكثر.

3. يوجد بعض الانحناء أو الميل في القضيب عند الانتصاب؟ هل هو أمر طبيعي أم يستلزم علاج؟

بوجه عام، ميل القضيب عند الانتصاب إلى الأسفل أو الأعلى أو يميناً أو يساراً هو أمر طبيعي وشائع، وبعض الرجال يكون العضو الذكري لديهم منحني قليلاً مثل ثمرة الموز عند الانتصاب.

ولا يشكل انحناء القضيب أي مشكلة للرجل أو يعوق ممارسة الجنس بشكل طبيعي إلا إذا زاد عن 30 درجة إلى الأسفل.

4. كيف يمكن إطالة مدة الجماع؟ والتغلب على سرعة القذف؟

ينبغي قبل الإجابة عن هذا السؤال تعريف سرعة القذف، إذ يعتقد بعض الرجال خطأ أنهم يعانون منها نتيجة لمعلومات خاطئة.

هناك نوعان لسرعة القذف كالتالي:

سرعة القذف الأولية Primary Premature Ejaculation:

وتشير إلى قذف الرجل قبل مرور دقيقة واحدة على الإيلاج أو قبل حدوثه، منذ المرة الأولى التي يمارس فيها الجنس وباستمرار بعد ذلك.

سرعة القذف الثانوية Secondary Premature Ejaculation:

ويصاب بها الرجال في مراحل لاحقة من حياتهم الجنسية، وليس منذ بدايتها، وتشير إلى القذف بعد أقل من 3 دقائق من الإيلاج أو قبل حدوثه.

يتم علاج سرعة القذف في بعض الأحيان بإجراء بعض التغييرات على نمط الحياة، مثل الامتناع عن التدخين والكحوليات وتنظيم الغذاء، وفي أحيان أخرى عن طريق تناول بعض الأدوية التي تساعد على تأخير القذف.

على جانب آخر، هناك عدد من التمرينات التي يمكن للمرء تجربتها بمفرده، قبل طلب المساعدة الطبية، والتي من شأنها تحسين سرعة القذف، ومن أبرزها.

التمرن على إيقاف القذف:

أثناء إمتاع الذات "الاستمناء"، من خلال منع نفسك من القذف ثلاث مرات عند الوصول للذروة، والقذف في المرة الرابعة. وينصح بممارسة هذا التمرين دون استخدام مزلقات أو مواد مرطبة في البداية، لتحكم أفضل، ثم إدخالها لاحقاً، بهدف محاكاة بيئة المهبل.

 لا تركز تفكيرك على الإيلاج:

أثناء ممارسة الجنس، ولا تتعجله، استمتع بالمداعبة الجنسية مع شريكتك فترة لا تقل عن 15 دقيقة، فالإيلاج السريع يؤدي إلى قذف سريع.

الانسحاب:

من داخل المهبل والضغط على رأس القضيب لبضع ثوان لإيقاف القذف، قبل مرور وقت ملائم لتحقيق المتعة الجنسية لك ولشريكتك، ثم عاود الإيلاج مرة أخرى.

 تمرينات كيجل:

فهي تساعد على تقوية عضلات الحوض، والعضلات المسئولة عن القذف، مما يؤدي بطبيعة الحال إلى تحكم أفضل في سرعة القذف.

استخدام واقي ذكري سميك:

فهو يساعد على تأخير القذف، إذ يكون مصمماً لتقليل الشعور بالاحتكاك.

أخبار قد تعجبك