صحة ورشاقة
الدكتور صابر عبد المقصود

قال الدكتور صابر عبد المقصود، إستشارى جراحة التجميل ونحت القوام والعيوب الخلقية للأطفال، إن الشفة الأرنبية من أكثر التشوهات الشائعة، التي تصيب الأطفال وتؤدي إلى تشوه وجهه، عقب ولادته مباشرة.

وأضاف "عبد المقصود"، في تصريحات صحفية، أن هذا التشوه يسبب آلام نفسية وحسية للطفل، تعرقله أثناء عملية الرضاعة، لذلك يحتاج هذا الطفل للكثير من الدعم النفسي والصحي لكي نقدم له المساهمة في العيش وسط الأخرين وخاصة وسط أقرانه من الأطفال في مثل عمره.

وأشار إلى أن الشفة الأرنبية عبارة عن ظهور فجوة صغيرة تتكون بين جانبي الشفة العليا في أنسجة الجلد، ويحدث هذا التشوه في الرحم في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل.

وأوضح "عبد المقصود" أن أسباب الإصابة بالشفة الأرنبية تبدأ من عوامل وراثية وبيئية، تتحكم في هذا التشوه وتسبب حدوث خلل بعملية التحام أجزاء الشفة، فإذا وُجد شخص من الأقارب يعاني من هذا التشوه، فهناك نسبة احتمال كبيرة أن يكون الطفل أكثر عرضة للإصابة بالشفة الأرنبي، نتيجة انتقال الجينات الوراثية المسؤولة عن عمليات الالتحام لأجزاء الشفة العلوية.

وأكد عبد المقصود أن هناك بعض العوامل البيئية الأخرى والتي يمكننا التحكم فيها، مثل تناول الأم الحامل بعض الأدوية والعقاقير التي تسبب خللًا في الهرمونات، على رأسها أدوية الصرع والأدوية المضادة للإكتئاب، بالإضافة لتناول أدوية السرطان والعلاج الكيماوي.

أخبار قد تعجبك