امرأة قوية
فوربس

أصدرت مجلة "فوربس" الأمريكية، تقريرًا حول النساء الأكثر نفوذًا في الشرق الأوسط، بينهن وزيرات في حكومات عربيات.

وتصدرت قائمة النساء الأكثر نفوذًا كلًا من:-

1- لبنى العليان الرئيس التنفيذي لشركة العليان التمويل المتنوعة من المملكة العربية السعودية

2- رجا عيسى، العضو المنتدب لمجموعة عيسى صالح القرق المتنوعة، التي تقيم حاليًا بالولايات المتحدة الأمريكية

3- سيدة الأعمال الهندية رينوكا جاغتياني

4- رانيا محمود نشار الرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية والخدمات المصرفية والمالية بالمملكة العربية السعودية.

5- خولة الأسدي، المدير العام بمصرف الرافدين بالعراق.

6- إيمان الروضان، الرئيس تنفيذي لشركة زين الكويت

7- الشيخة البحار نائب رئيس مجلس إدارة NBK للخدمات المصرفية والمالية، بالكويت

8- سيدة الأعمال البحرينية منى المؤيد.

9- هدى ختان، مؤسِّسة ورئيسة مجلس إدارة "هدى" للتجميل، التي ولدت بالعراق.

10- سيدة الأعمال آمال بهوان.

واستحوذت 18 مصرية على مراكز مختلفة بالقائمة، وهن: إلهام محفوظ رئيس الجهاز التنفيذي للبنك التجاري الكويتي، والمحامية منى ذو الفقار، وداليا الباز أول سيدة تشغل منصب نائب رئيس البنك الأهلي، وسحر الدماطي نائب رئيس بنك مصر، ونيفين المسيري الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للبنك الأهلي المتحد، وميرفت زهدي سلطان رئيس مجلس إدارة البنك المصري لتنمية الصادرات، وسحر فرحات نائب الرئيس التنفيذي بالشركة القابضة المصرية الكويتية، ورشا الأزهري، رئيس القطاع المالي بفودافون مصر، وهانيا صادق المدير التنفيذي بشركة HSBC بمصر.

كما تضمنت القائمة كلًا من: مروة الأيوتي إحدى القيادات بشركة "أورانج" في مصر، والدكتورة هند الشربيني أستاذ الپاثالوچيا الإكلينيكية في كلية الطب ورئيس مجلس إدارة معامل البرج والمختبر، ورائدة الأعمال ريم أحمد، وهلا صقر أول سيدة في منصب العضو المنتدب لبنك باركليز مصر، هدى منصور العضو المنتدب في إحدى الشركات التكنولوجية الكبرى بمصر، والإعلامية نشوة الرويني، ونهى الغزالي العضو المنتدب لشركة فاروس القابضة للاستثمارات المالية، وسيدة الأعمال شهيرة زيد، ورنا عدوي رئيس مجلس إدارة شركة أكيومن لتكوين وإدارة محافظ الأوراق المالية وصناديق الاستثمار، ورائدة الأعمال سها التركي.

وذكرت المجلة الأمريكية، أنه وقع الاختيار على سيدات الأعمال وفقًا لمعايير محددة، ممثلة في:-

• إيرادات الشركات التي تقودهنا.

• تأثير دورهن.

• مقدار الخبرة التي تمتلكنها.

• نمو شركتهن، والمبادرات الأخرى التي قادوها في السنوات الثلاث الأخيرة.

وتضمن التصنيف مسؤولات حكوميات وفقًا للناتج المحلي الإجمالي لبلدانهم، ونطاق إداراتهم.

 

 

أخبار قد تعجبك