كافيه البنات
القصة الكاملة لتورط ممثلة تونسية في فيلم إباحي:

أثار ظهور الممثلة التونسية مريم بنت مامي، في إعلان فيلم إباحي تونسي نشر عبر شبكة الإنترنت، جدلا كبيرا، في الأوساط الفنية بتونس.

وكانت الممثلة التونسية مريم بن مامي، أعلنت تورطها في ظهورها في فيلم إباحي بعدما عرض عليها سيناريو حمل اسم المنتج محمد السبكي، مشيرة إلى أنها فوجئت بظهورها في إعلان ذلك الفيلم.

وقالت بن مامي في تصريح لإذاعة "موزاييك"، إن عددًا من الشبان توجهوا إليها أثناء تواجدها مع ابنتها وطلبوا منها أن تشاركهم في فيلم وثائقي عن جزيرة قرقنة في محافظة صفاقس في إطار حملة ترويجية للسياحة التونسية، وهو ما استجابت له رغم تردّدها، مشيرة إلى أن فريق التصوير التقط لها صورا ومقاطع فيديو على متن المركب، ثم تلقت بعدها اتصالًا من السلطات الأمنية يعلمها بتواجد صورها في فيلم إباحي، وأنهم يلاحقون جميع الأطراف المتورطة في هذه الجريمة.

وأكدت أنها لم تستطع مشاهدة النسخة الكاملة للفيلم الذي تبين أنها ظهرت في الإعلان الدعائي له، الذي تضمن مقاطع لرجل وامرأة عاريين يستحمان، ومقطعا آخرا لامرأتين على سرير، ثم تظهر صورتها في النهاية مع عبارة قريبا.

وتواصلت "الوطن" مع المنتج كريم السبكي لاستبيان حقيقة هذا الإدعاء، فأكد أنهم ليس لديهم أي علم عن قضية مريم بن مامي من الأساس، وفيما يتعلق بشائعة تخطيطهم عرض أي فيلم وثائقي بتونس، قال السبكي: "فيلم وثائقي إيه؟ إحنا بتوع سينما مش وثائقي.. ولا أعرف حاجة عن اللي بتتكلموا عنه.. دي بلاوي وبتتحدف وكل ده كلام فارغ".

وكانت محكمة تونسية، بدأت النظر في قضية تصوير فيلم إباحي، زج باسم الفنانة مريم بن مامي فيه، حيث تمسكت الأخيرة بموقفها في مقاضاة مخرجة الفيلم، بعد نفيها علمها بتفاصيله قبل مشاركتها فيه.

 

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك