كافيه البنات
صورة من الفيلم

يستحوذ فيلم الرعب، "ذا نان"، على اهتمام متابعي أفلام الرعب المهتمة بالأرواح الشريرة والشيطانية، فهو بالفعل يقترب لأن يكون أكبر فيلم رعب في العام 2018، وفق أرقام وإحصائيات us box office، فقد حصد في أمريكا فقط في أول أسبوع له على 53.5 مليون دولار، وفي العالم كله ما يزيد عن 77 مليون دولار.

ويعتبر الفيلم هو الجزء الخامس من سلسلة أفلام الرعب the conjuring، المستوحاة من أحداث حقيقية حدثت في القرن الماضي، ويحقق فيها الثنائي "إد ولورين وارين"، ويتفوق the nun على كل أجزاء السلسلة، حيث يروي قصة حقيقية حدثت في الخمسينيات حينما أرسل الفاتيكان كاهن للتحقيق في وفاة راهبة، ويتبين أن قوى شريرة وراء ما حدث، وتتابع الأحداث.

وبينما يحقق الثنائي إد ولورين في معظم أجزاء السلسلة ويقومان بالبطولة، تأتي the nun، والتي سبق لها الظهور في جزئين سابقين من the conjuring، وتستحوذ على دور البطولة بمفردها، ويعتبر الفيلم انطلاقة كبيرة وحقيقية للممثلة، بوني آرونز التي تؤدي دور الراهبة في زيها الشيطاني، واستحوذت على اهتمام كثير من المشاهدين، وفيها يلي معلومات عن مسيرتها الفنية وحياتها:

- ولدت في 3 يونيو 1973، بلوس آنجلوس في أمريكا.

- درست بوني آرونز التمثيل في نيويورك.

- شاركت بوني بالظهور في الإعلانات التجارية والأفلام القصيرة في أوروبا، لتروج لنفسها.

- بدأت مسيرتها الفنية عام 1994 بفيلم exit to Eden وكان عمرها حينها 21 عاما، وقامت بدور عاهرة، وفي العام 1996 شاركت في فيلم Dear God، في دور مرسل.

- كثير من الانتقادات تعرضت لها بوني آرونز في بداية مشوارها الفني بسبب شكل أنفها الذي رفضه المخرجون، لكنها رغم ذلك استكملت مسيرتها الفنية، ولم تجري عمليات تجميلية فيها حتى الآن.

- عرفت بوني من خلال مشاركتها في جزئي the princess diaries عامي 2001، و2004.

- بعد ذلك ظهرت بأدوار صغيرة في العديد من الأفلام الرعب، منها drag me to Hell 2009، وأبرزها عندما عرفت بدور الراهبة Valak في فيلمي The conjuring 2، وanabelle: creation.

يعد فيلم ذا نان 2018، آخر أفلام بوني آرونز الرعب، والذي يعرض حاليا في جميع دور السينما بأنحاء العالم.

 

 

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك