رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"أم أيوب الأنصارية".. أول من استضافت النبي بعد وصوله للمدينة المنورة

كتب: إسراء صبحي -

12:31 م | الثلاثاء 11 سبتمبر 2018

أرشيفية

لم تغب المرأة دورها في الكثير من الأحداث التاريخية، وفي ذكرى الهجرة النبوية نتذكر سويًا دور المرأة عند الوصول إلى المدينة المنورة.

وهنا نذكر سيدة برز دورها في رحلة الهجرة، هي "أم أيوب الأنصاري"، حيث أدت دوراً لا يقل أهمية عن دور الرجال فيها.

فبعد وصول النبي صلى الله عليه وسلم إلى الدينة المنورة، تسارع الصحابة الكرام من الأنصار لاستضافة نبي الرحمة، وتمنى كل منهم أن ينزل في داره، حتى أنهم تنافسوا في جذب زمام الناقة التي كان يركبها النبي، فقال لهم: "دعوها فإنها مأمورة"، حتى توقفت فحمل أبو أيوب الأنصاري الرحل ووضعه في بيته عند زوجته أم أيوب فاستضافت النبي صلى الله عليه وسلم فكانت سباقة في إكرامه وضيافته.

وكانت بعد انتهاء النبي من الطعام تتلمس هي وزوجها موضع الطعام الذي لمسه النبي طمعاً في الحصول على البركة وكان النبي يقيم في الدور الأرضي من منزل أبو أيوب الأنصاري وزوجته، وكان الزوجان يقيمان في الدور العلوي، فانكسر وعاء كبير يوضع فيه الماء فسال على الأرض، فسارعت أم أيوب وزوجها لتجفيف الماء بلحاف لهم، ليس عندهم غيره يحتمون به من البرد، خوفًا من أن يتسرب الماء من السقف فيقطر على رسول الله منه شيئا فيؤذيه.