رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

خطط الأمهات لـ«سندوتشات» المدرسة يحبطها خبراء التغذية: «بلاها برجر.. خد تونة»

كتب: مها طايع -

11:28 ص | السبت 08 سبتمبر 2018

وجبات مدرسية

استعدادات الأمهات للموسم الدراسى لا تقتصر على شراء الملابس والأدوات المكتبية، إنما بالتفكير ملياً والتفنن فى عمل السندوتشات، بعد أن عزفن عن اللجوء للجبن والمربى، واستبدلنها بالـ««هوت دوج، الفراخ البانيه والبرجر»، لتمييز أطفالهن عن زملائهم، الأمر الذى حذر منه عدد من خبراء التغذية، وأكدوا أن الـ«سندوتشات» التى تحتوى على اللحوم المصنعة والمواد الدهنية تضر بصحة الأطفال، وتفقدهم القدرة على التركيز أثناء اليوم الدراسى، والإصابة بحالة من الوخم، علاوة على السمنة، بخلاف الأعباء المادية.

«بلاش عيش الفينو، مؤذى جداً وبيسبب السمنة، أحسن حاجة العيش البلدى أو ذو الحباية الكاملة، لغناه بالألياف وليس الدقيق الأبيض»، نصيحة طرحتها الدكتورة ليندا جاد، استشارى التغذية العلاجية، ورشحت عدداً من الأصناف البديلة الصحية وغير المكلفة يمكن اللجوء لها لعمل السندوتشات مثل التونة، الفول، الجبن الأبيض. كما حذرت «ليندا» من الجبن المطبوخة أو الصفراء، لغناها بالدهون، وضرورة الابتعاد عن المقليات: «أنا كده مش ببسط طفلى، أنا بضره من غير ما آخد بالى، البانيه والبفتيك والكفتة والحاجات دى عالية فى الدهون، وبتحتاج وقت أطول لهضمها، وبالتالى تركيز الطفل بيكون قليل جداً»، ويمكن للأطفال اصطحاب بعض الحلويات غير الضارة مثل البطاطا، الحلاوة الطحينية، بسكويت العجوة، لمنحهم الطاقة اللازمة.

وفى حال تعلق الأطفال ورغبتهم الشديدة فى تناول سندوتش كفتة أو «برجر»، تنصح «ليندا» الأمهات بتصنيعها منزلياً، لتقليل مخاطرها، وبالنسبة للعصائر، تقول: «أى عبوة مكتوب عليها نكتار أو شراب بتكون غير مفيدة، وفيها ألوان ومواد صناعية، الأفضل شراء عصائر مكتوب عليها طبيعى 100%، أو الاكتفاء بتناول ثمرة واحدة من الفاكهة».

الوجبة الصحية يجب أن تحتوى على عناصر غذائية، حددها الدكتور أشرف عبدالعزيز، خبير التغذية: «بروتين، كربوهيدرات، دهون صحية، أملاح معدنية، مياه»، مشدداً على ضرورة تناولها يومياً، وفيما يتعلق بسندوتشات المدرسة الصحية تكون عبارة عن: «الجبن الأبيض وعليه قطع الخيار، أو الجبن القريش، مع ثمرة فاكهة، وزجاجة من العصير المنزلى لضمان جودته».

وحذر من اللجوء إلى اللحوم المصنعة والمقليات، حتى البطاطس يفضل تناولها مسلوقة: «الأفضل تناول الأطفال نصف وجبة قبل الذهاب للمدرسة، لتمدهم بالنشاط اللازم، والنصف الآخر بالمدرسة أثناء اليوم الدراسى».

علياء هاشم، خبيرة التغذية، ترى أن أفضل طعام للطفل هو المعد منزلياً لإشراف الأم عليه: «أحسن حاجة إن الأم تبعد تماماً عن العيش الأبيض وتركز فى البنى عشان الألياف وعملية الهضم»، كما تنصح بوضع حبات الخيار والفاكهة فى حقيبة الطفل: «الأطفال بيفرحوا بشكل اللانش بوكس، وممكن تقطع فيه تفاح، وتحط شرائح خيار وجزر».