هي
قصه حب تجمع بين عجوز وشابة

فتاة بريطانية، تدعي سامانثا كروسبي، طالبة في مجال التجميل، تبلغ من العمر 24 عامًا، تعيش قصة حب مع رجل مسن يدعي ماكسي ميلز، ويبلغ من العمر 60 عامًا، وبذلك يصبح الفارق بينهم حوالي 36 عاماً. 

لعب الحب من أول نظره بداية قصة حب الطرفين حيث التقي كل من سامانثا وماكسي في حفل موسيقي له، حيث لم يظهر لها في بداية الامر أى نوع من الإهتمام، لذا قررت تتبعة علي موقع التواصل الاجتماعي"فيس بوك" ولم تلتف إلي تفاوت العمر بينهم، وحينما سمعت ماكسي يلعب أغنيتها المفضلة "فليتوود ماك" تيقنت وقتها أنها تريد التعرف علية.

قالت كروسبي، إنها تريد إنجاب طفلاً من العجوز لأسباب عاطفية قائلة: "أود أن أملك يومًا ما أطفالًا ، وقد عرفت منذ فترة طويلة أنني أحب الأطفال، ولكن الآن مع شخص أكبر مني بكثير، إنه سبب أكثر عاطفية، أود أن أنجب أطفالا مع ماكسي لأنه بعد أن يرحل، لا يزال لدي قطعة منه، على الرغم من أن ماكسي لديه ابنة عمرها 40 سنة، وابن يبلغ من العمر 35 عامًا من زيجاته السابقة التي لا تعرف حتى الآن عن علاقتهما.  

وذكرت بالنسبة له، أعرف أنه كان مختلفاً ، فقد كان يواجه صعوبة في التوافق مع عمري وعلاقتنا ، وقد ذكر لي من قبل أنه كان لطفتي تجاهه هو الذي جعله يختار أن يمنحني فرصة، "لقد انجذب إليه في البداية من ثقته ونظراته، بمجرد أن تعرفت عليه، كان شخصًا أفضل من أي شخص آخر قابلته في أي وقت مضى. كان دائمًا ساحرًا ولطيفًا ورومانسيًا، كلنا بشر، وفي نهاية المطاف، كل ما أفعله هو وجود علاقة يعاملني بها شخص أفضل مما كنت أعامل به في الماضي.

وقالت: "بالنسبة لأي شخص قد ينتقدنا، أود أن أقول إنه يفكر في علاقاتك مع الناس الذين كنت تعرفهم سواء كان عمرك، أكبر سنا أم أصغر سنا".

"إذا لم يكن من أجل حبي للموسيقى الحية والنبيذ لم أكن لأقابل صديقي قط، إنه يعتبرني حب حياته".

 

أخبار قد تعجبك