صحة ورشاقة
دراسة تحذر من ارتفاع ضغط الدم خلال

عادة ما يصاحب الحمل بعض التغييرات الفسيولوجية في جسم المرأة، سواء من زيادة في الوزن أو ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم، إضافة إلى بعض الأعراض الأخرى بينها الحموضة والانتفاخات والإمساك، لكن من أكثر الأعراض التي قد تكون خطرة على صحة الأم الحامل، هو ارتفاع ضغط الدم خلال فترةة الحمل والذي قد يسفر عن إصابة الأم والجنين بأضرار بالغة.

أكدت دراسة أمريكية حديثة، أن السيدات المصابات بارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، قد تزيد لديهن احتمالات الإصابة به مجدداً أو تشخيص إصابتهن بعوامل أخرى مسببة لأمراض القلب، مثل ارتفاع نسبة الكوليسترول والسكري.

وربطت دراسات سابقة بين مشكلات مثل تسمم الحمل وارتفاع ضغط الدم خلاله بارتفاع احتمالات الإصابة بأزمة قلبية وجلطات في مراحل لاحقة من العمر، إلا أن النتائج الجديدة تقدم منظورا جديدا لنوعية النساء المعرضات لهذا الخطر.

وفحص الباحثون في الدراسة بيانات حوالى 59 ألف امرأة أنجبن للمرة الأولى بين عامي 1964 و2008 في الـ 27 من عمرهن في المتوسط، حسبما ذكرت "رويترز".

وبشكل عام، أصيبت 2.9 في المئة منهن بارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، فيما أصيبت 6.3 في المئة بتسمم الحمل.

وزادت احتمالات إصابة النساء اللاتي عانين من ارتفاع ضغط الدم بذلك مجددا في المستقبل، بما يقارب من ثلاثة أمثال مقارنة بنساء كان ضغط الدم لديهن طبيعيا طوال فترة الحمل الأول، أما بالنسبة لمن أصبن بتسمم الحمل، فزادت الاحتمالات لديهن بأكثر من الضعف.

وربطت النتائج أيضاً بين ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل وارتفاع نسبته 65 في المئة في احتمالات الإصابة بالسكري، ونسبته 36 في المئة في احتمالات الإصابة بارتفاع الكوليسترول.

 

أخبار قد تعجبك