رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

أخبار من الوطن نيوز

على خطى "لطفية النادي".. بنت الصعيد "مروة" تحلم بلقب أول طيارة حربية مصرية

كتب: محمد شنح ومحمود الجارحي -

11:34 م | الأحد 29 يوليو 2018

مروة أحمد أبو الليل

"امتى نشوف بنت طيارة مصرية مقاتلة في حربية؟"، سؤال من بين آلاف الأسئلة التي أرسلت في مبادرة "اسأل الرئيس"، حمل بين طياته حلم يراود الفتاة العشرينية منذ الطفولة، فمثلما كانت لطفية النادي، أول فتاة مصرية تقود طائرة مدنية، والتي حصلت على إجازة الطيران في عام 1933، وكان رقمها 34 أي لم يتخرج قبلها على مستوى مصر سوى 33 طيارًا فقط جميعهم من الرجال.

تحلم مروة أحمد أبو الليل أن تكون أول مصرية تقود طائرة حربية، "دة حلم حياتي أقود طيارة حربية"، بنت عروس الصعيد المنيا التي تخرجت للتو هذا العام من كلية الحقوق جامعة بني سويف، قادها سؤالها الذي وجهته عبر الموقع الإلكتروني لمبادرة "اسأل الرئيس"، لأن تكون ضمن المختارين لحضور فعاليات المؤتمر الوطني السادس للشباب تحت قبة جامعة القاهرة، لتوجه سؤالها مباشرة للرئيس، وتنال الإشادة الأبوية من الرئيس، الذي كعادته لا يترك مناسبة إلا وأشاد فيها بالبنت المصرية، ليوجه رسالة لمروة: "أنتم قدها وتقدروا لكن إحنا بندرس الموضوع ومحتاجين نجهزله".

اهتمامات "مروة" بالطيران وعلومه منذ الطفولة جعلها تطلع وتقرأ في مجال الطيران، وتضعه حلم تريد تحقيقه، وسط تشجيع الأب "أحمد أبو الليل"، مدرس اللغة العربية، الذي يترك العنان لابنته للحلم ولا يقيدها، بل تشجيعها ويشهد لها على حد تعبيرها، وهو ما جعلها قبل أن تلتحق بالحقوق أن تسأل على شروط الالتحاق بالكلية الجوية كطيارة مقاتلة، ولكنها وجدت الإجابة بأنه لم يسمح بذلك للفتيات بعد، ورغم صدمتها وقتها إلا أنها لازالت تصر على حلمها.

"دول كثير في العالم، اتاحت للفتيات، أنهم يكونوا في صفوف سلاح الجو، زي أفغانستان وهي دولة إسلامية"، كلمات مروة التي تعبر بكل ما أوتيت من قوة على تحقيق حلمها، مشيرة إلى أنها ستدرس الأمر الفترة القادمة، وتحاول أن تقدم مقترح لرئاسة الجمهورية، من أجل كل فتاة تحلم بأن تحلق في سماء بلادها لحمايتها في حربها ضد الإرهاب وقتال أعداء الحياة.