أخبار تهمك
صورة من المقطع

غضب عارم صاحب تداول مقطع مصور على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام القليلة الماضية، يظهر تعذيب طفلتين يمنيتين لأبوين يمنيين منفصلين ويقيمان في جدة، إذ قامت الأم بتعنيف الطفلتين، نكايةً في الأب بعد نشوب خلافات بينهما.

وألقت السلطات السعودية القبض على أم الطفلتين المعنفتين "جوري وجود" في السعودية، وهي يمنية الجنسية وقامت بتعنيف طفلتيها انتقامًا من طليقها.

وكشف والد الطفلتين الرضيعتين التوأم لصحيفة "عكاظ" السعودية، أن طليقته تعمدت إيذاء الصغيرتين نكاية به، وأنه ظل على اتصال بالأجهزة الأمنية حتى تم القبض على طليقته، مشيرًا إلى أنها تمثل حاليًا للتحقيقات والاستجواب.

وأوضح والد الطفلتين أنه فوجئ بالمقطع المصور المؤلم الذي تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث ظهرت الرضيعتان اللتان لم يتجاوز عمرهما 7 أشهر، وهما تتعرضان للخنق بوحشية شديدة، مشيرًا إلى أن والدتهما أرسلته إلى والدته في اليمن، ثم أرسلته إليه ولبعض أفراد الأسرة.

ووصف الزوج، طليقته وأم طفلتيه الصغيرتين بأنها "عدوانية وذات سلوك جنوني"، إذ سبق أن اعتدت عليه بالضرب وأهانته مرارًا، ما دفعه للانفصال عنها بعد عام من الزواج، بالإضافة إلى "طلباتها المستمرة" بالرغم من عدم قدرته على توفير المصاريف الأسرة بسبب فصله من وظيفته.

وروى والد الرضيعتين الضحيتين أن طليقته، وهي يمنية من أم صومالية، هددته ذات مرة في اتصال هاتفي بـ"رميهما في الشارع" إذا لم يسارع إلى استلام جوري وجود، الأمر الذي دفعه إلى محاولة تهدئة روعها وامتصاص غضبها لكسب الوقت إلى حين استلامه للرضيعتين، فيما رجح أن تكون طليقته مصابة "باختلالات نفسية وعصبية"، مؤكدًا ثقته في قضاء المملكة.

ونقلت الصحيفة السعودية عن مصدر مطلع في مستشفى النساء والولادة حيث تتلقى الرضيعتان العلاج والرعاية، أن حالة "جوري وجود" مستقرة، وأنهما مصابتان فقط بكدمات لم يكشف عن درجتها.

وبعد تداول قصة الطفلتين، ذكرت صحيفة "سبق" أن مواطنة سعودية من أسرة معروفة بالمملكة، تكفلت برعاية المعنفتين "جوري وجود" وحضانتهما وتعويضهما عما تعرضتا له من تعنيف على يد والدتهما.

وقالت فاعلة الخير، في تصريحها للصحيفة، إنها على أتم الاستعداد لحضانة التوأم "جوري وجود" والعناية بهما، وسُبل العيش لهما، واتخاذ الإجراءات المناسبة لحضانتهما، أو تقديم الرعاية لهما وهما عند والدهما متى أراد ذلك، موضحة أن هدفها الوحيد هو إسعاد الطفلتين والعناية بهما لسنوات، بعد أن شاهدت تعنيفهما على يد والدتهما.

 

أخبار قد تعجبك