أم صح
زينب مهدي

تتزايد حوادث الأختطاف يوم بعد يوم، الأمر الذي يسبب فزغ وخوف شديد لكثير من الأباء والأمهات، ومع ذهاب العديد من العائلات للشواطئ لقضاء العطلات الصيفية، تخشى الأهالي أزمات اختفاء الأطفال وخطفهم بالزحام.

قدمت زينب المهدي، استشاري السلوك والعلاقات الأسرية، خلال حديثها لـ"هُن" 6 نصائح لأولياء الأمور للحفاظ على أطفالهم وحمايتهم من الاختطاف وتعرض حياتهم إما لتجارة الأعضاء أو لطلب مبالغ مالية مقابل أسترداد أولادهم.

1- على الأم أن تنبه أطفالها لعدة محاور أولها عدم الأنتباه لأي شخص يتعرض لك في الطريق خاصة وأن كانوا لم يروه من قبل.

2- إذا كان للأم 3 أو 4 أطفال عليها ألا تخرج بهم جميعًا، فإذا أضطرتها الظروف، فلابد أن يكون أحد معها لمراعاتهم، مؤكدة أن عمليات الاختطاف تحدث في أقل من دقيقة.

3- على الأم ألا تسمح لطفلها بالخروج وحده، حتى وأن كان يعلم الطريق، أو كان طفلًا ذكيًا، مشيرة، إلي أنه لابد وأن تتحدث مع طفلها بالحسنى حتي لا يكذب الطفل، ويخرج بدون أذنها وتحدث الكارثة عقب ذلك الأمر.

4-على الأب أن يكون متعاون مع الأم في مثل هذا الأمر الخطير، خاصة أن الطفل لايخص الأم فقط ولكنه يخص الأم والأب معًا، من خلال حماية الأطفال معها خارج المنزل وعدم السماح لهم بالإبتعاد عنهم خاصة في أماكن التنزه.

5- على الأمهات أن يبعدوا بناتهن من ارتداء المصوغات المُلفتة، كالقلائد، والخواتم الذهبية، نظرًا للظروف الأقتصادية التي يمر بها البعض ومنهم أصحاب النفوس الضعيفة، الذين يجيدون فيهم صيدة ثمينة. 

6- خلال التسوق، يُفضل أن تترك الأم أطفالها مع والدتها أو زوجها، حتى لا تنشعل عنهم بالتسوق، خاصة لتواجد الكثير من أفراد العصابات داخل المتاجر. 

أخبار قد تعجبك